إيران: دولة أجنبية وراء هجوم إلكتروني علي محطات الوقود

نظام توزيع الوقود الإليكتروني توقف وحصل الناس على الوقود بسعر غير مدعم

نظام توزيع الوقود الإليكتروني توقف وحصل الناس على الوقود بسعر غير مدعم

اتهمت إيران دولة أجنبية لم تسمها بأنها كانت وراء هجوم إليكتروني أصاب شبكة توزيع البنزين بالشلل، يوم الثلاثاء 26 أكتوبر.

وزعمت جماعة تطلق على نفسها اسم بريدوتري سبارو، مسؤوليتها عن هجوم القرصنة على محطات الوقود في إيران، لكن أعلى هيئة في إيران لصنع سياسة الإنترنت أنحت باللائمة على “دولة فاعلة” لم تذكر اسمها.

أكد الرئيس الإيراني يوم الأربعاء 27 أكتوبر أن هجومًا إلكترونيًا كاسحًا عطل محطات الوقود في جميع أنحاء البلاد، وقال الهدف من الهجوم “تأجيج الغضب الشعبي وإثارة سخط المواطنين من خلال خلق الفوضى والاضطراب”.

وقال الرئيس إبراهيم رئيسي إن الحادث أظهر الحاجة إلى “الاستعداد في مجال الحرب الإلكترونية”.

ولم يلوم الزعيم الإيراني، الذي تولى منصبه في أغسطس الماضي، أي جماعة أو دولة على وجه الخصوص في الهجوم. ومع ذلك، أشارت تعليقاته إلى أنه يعتقد أن القوات المعادية لإيران ربما كانت وراء الحادث.

وضرب هجوم القراصنة نظاما إليكترونيا لتوزيع الوقود من خلال الإنترنت، يتيح لسائقي السيارات شراء الوقود المدعوم بالبطاقات الذكية الصادرة عن الحكومة، مما تسبب في طوابير طويلة في محطات الوقود.

كما سيطر القراصنة على اللوحات الإعلانية الرقمية على الطرق السريعة في العاصمة طهران وأماكن أخرى، وعرضوا عليها عبارات مناوئة للنظام، ورسالة إلى المرشد الأعلى للجمهورية آية الله علي خامنئي، تقول “أين وقودنا؟”

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية يوم الثلاثاء 26 أكتوبر أن سائقي السيارات الذين يتطلعون إلى شراء وقود مدعوم باستخدام بطاقات إلكترونية صادرة عن الحكومة قوبلوا برسائل مشفرة على آلات الغاز نصها: “Cyberattack 64411”.

جاءت الفوضى التي سببها الهجوم الإلكتروني قبل أسابيع فقط من الذكرى الثانية للاحتجاجات الكبيرة على ارتفاع أسعار الوقود.


المصدر: وكالات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.