قراصنة من إيران يكشفون بيانات سرقوها من مواقع إسرائيلية

خبير في الأمن الإلكتروني يقف أمام خريطة لإيران وهو يتحدث إلى الصحفيين حول تقنيات القرصنة الإيرانية، 20 سبتمبر 2017، في دبي

خبير في الأمن الإلكتروني يقف أمام خريطة لإيران وهو يتحدث إلى الصحفيين حول تقنيات القرصنة الإيرانية، 20 سبتمبر 2017، في دبي

اخترق قراصنة إلكترونيون – يعتقد أن لهم صلات بإيران – شركة إسرائيلية لتقديم خدمات الإنترنت، وعطلوا العديد من المواقع التي تستضيفها، بحسب ما أوردته وسائل إعلام محلية.

واستهدفت الهجمة الإلكترونية عدة مواقع، من بينها موقع شركتي المواصلات العالم “دان وكافيم”، ومتحف للأطفال، ومدونة الإذاعة العامة على الإنترنت، وحتى منتصف يوم السبت 30 أكتوبر لم يكن أي من هذه المواقع متاحا للمستخدمين.

وأصدرت شركة كافيم للمواصلات بيانا ظهر يوم السبت 30 أكتوبر أوضحت فيه أنها على علم بحادث الهجوم الإلكتروني “بمجرد أن علمنا بالحادث، اتصلت الشركة بوزارة النقل، ومقر الأمن الإلكتروني، كما وظفت متخصصين خارجيين في هذا المجال لإكمال تحقيق شامل ومهني ومستقل في الحادث.”

وبدأ القراصنة بإطلاق معلومات حساسة سرقوها من موقع إسرائيلي للمواعدة خاص بالمثليين. وقامت مجموعة تطلق على نفسها اسم “الظل الأسود” بإتاحة بيانات عامة من حسابات مرتبطة بألف من مستخدمي هذا الموقع، تضمنت المعلومات الأسماء وأرقام الهواتف ومواصفات الشريك.

كما نشرت مجموعة “الظل الأسود” ما قالت إنه بيانات لعملاء على تطبيق المراسلة تيلجرام، وتضمنت البيانات أسماء العملاء، وعناوين البريد الإلكتروني، وأرقام الهواتف لعملاء شركة “كافيم” .

ومساء الجمعة 29 أكتوبر، كتب القراصنة في رسالة على تطبيق تيليجرام “مرحبا مرة أخرى، لدينا أخبار لك”.

وجاء في الرسالة أيضا: “ربما لم تتمكن من الاتصال بالعديد من المواقع اليوم، لقد اخترقنا شركة “سايبرسيرف” وعملائها. إذا كنت لا تريد تسريب بياناتك من قبلنا، فاتصل بنا الآن”.

سايبرسيرف هي شركة استضافة مواقع، مما يعني أنها توفر الخوادم وتخزين البيانات لشركات أخرى في مختلف المجالات. تغطي البيانات التي استولى عليها القراصنة الإيرانيون مجموعة واسعة من الشركات: من شركة حجوزات السفر بيجاسوس إلى شركة دان للحافلات وحتى متحف الأطفال الإسرائيلي.

في وقت لاحق، وردت رسالة أخرى جاء فيها: “لم يتصلوا بنا … لذا فإن البيانات الأولى موجودة هنا”، ثم نشر القراصنة على الإنترنت البيانات التي حصلوا عليها.

وأصدرت المجموعة، السبت 30 أكتوبر، رسالة أخرى تدعي أن لديها المزيد من البيانات، ونشرت ما قالت إنها معلومات تتعلق بعملاء شركة دان للنقل، ووكالة سفر وموقع خاص بالمواعدة للمثليين، مما قد يكشف هويات المستخدمين.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن “الظل الأسود” مجموعة من القراصنة المرتبطين بإيران الذين يستخدمون الهجمات الإلكترونية لأغراض إجرامية.

وفي ديسمبر الماضي، اخترقت مجموعة “الظل الأسود” شركة “شيربيت” للتأمين وحصلت على بيانات قيمة. وطالبت حينها بفدية قدرها مليون دولار، وبدأت في تسريب المعلومات عندما رفضت الشركة الدفع.

ويأتي الهجوم الجديد بعد هجوم إلكتروني غير مسبوق، لم تعلن جهة مسؤوليتها عنه، تسبب في دمار نظام توزيع البنزين في إيران هذا الأسبوع.

ووجهت وسائل الإعلام الإيرانية أصابع الاتهام إلى معارضي الحكومة في الخارج.

وانخرطت إيران وإسرائيل، ولا يزالان، في ما يعرف بـ “الحرب الخفية”، التي تجسدت في العديد من الهجمات على السفن الإسرائيلية والإيرانية التي ألقى الجانبان باللوم فيها على بعضهما البعض، فضلاً عن الهجمات الإلكترونية.

وفي عام 2010 ، أصاب فيروس ستوكسنت – الذي يُعتقد أنه صُمم من قبل إسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة – البرنامج النووي الإيراني، مما تسبب في سلسلة من الأعطال في أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.