هل تزيح الروبوتات البشر من الاستشارات المالية؟

الروبوت ميكا يشبه الأنسان بطريقة لا تصدق

الروبوت أميكا يشبه الأنسان بطريقة لا تصدق

قد يتمكن المستشارون الآليون أو الخوارزميات التي يجري تطويرها لأتمتة الاستثمار الرقمي قريبا من إدارة ثروات تزيد قيمتها عن تريليون دولار في الولايات المتحدة، وفقا لشبكة سي إن بي سي.

ظهرت الخدمات المالية الآلية لأول مرة في عام 2008، وبعدها بعشر سنوات كان المستشارون الآليون يديرون نحو 785 مليار دولار.

أطلقت المنصات المستقلة وشركات الوساطة التقليدية في وول ستريت المستشارين الأليين لإشراك المستثمرين الشباب المهتمين بتداول الأسهم والعملات المشفرة عبر الإنترنت.

يتطلب المستشارون الآليون شروطا أقل للدخول وهم الأنسب للمستثمرين الجدد الذين يرغبون في الاستعانة بمصادر خارجية لإدارة الأموال بتكلفة منخفضة.

يمكن للمستشارين الآليين التعامل في أموال بحد أدنى يتراوح من بضعة دولارات إلى 3000 دولار مقابل الحد الأدنى البالغ 250 ألف دولار الذي تشترط الشركات التقليدية أن يمتلكه العميل، بينما يحصلون على حصة ضئيلة من الرسوم مقارنة بالمستشارين التقليديين.

قد يفشل المستشارون الآليون في الجانب “البشري” من تقديم المشورة، إذ يفتقرون إلى القدرة على مساعدة العملاء على فهم الأسباب الكامنة وراء التوصيات الاستراتيجية المختلفة، أو قراءة لغة الجسد وقياس رضا العملاء، أو إدارة احتياجات العملاء بعيدا عن الاستثمار.


المصدر: إنتربرايز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.