فايزر تقدم 10 ملايين جرعة من عقارها باكسلوفيد للدول النامية

عقار فايزر باكسلوفيد لعلاج كوفيد 19

عقار فايزر باكسلوفيد لعلاج كوفيد 19

من المتوقع أن تقدم شركة فايزر حوالي 10 ملايين دورة علاجية من دوائها (باكسلوفيد) الذي أثبت فعالية قوية والمضاد للفيروسات وخاصة فيروس كورونا إلى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل هذا العام.

التصريح جاء لمسؤول منظمة جلوبل فاند، وهي منظمة غير حكومية للرعاية الصحية تعمل على شراء الأدوية من شركة الأدوية.

قال هارلي فيلدباوم، رئيس السياسات الاستراتيجية في الصندوق، إن شركة فايزر التزمت بحد أدني من الجرعات ويمكن أن تزيد الشحنات لاحقًا إذا أظهرت المنظمات المشاركة أنها قادرة على توزيع الدواء جيدًا، مشيرًا إلى أن معظمها سيكون متاحًا في نهاية العام. .

هذا الدواء وصفته الإدارة الأمريكية بأنه يعد نقطة تحول في جهود مواجهة الجائحة.

لكن المنظمة قالت إن تلك الجرعات ليست كافية لتغطية احتياجات الدول النامية.

قالت فايزر إنها ستحدد أسعارا أقل على العقار في البلدان ذات الدخل المنخفض، لكنها لم تكشف عن السعر.

بالنسبة للدول الغنية، قالت إنها تخطط لتحصيل حوالي 700 دولار لكل دورة علاجية، على الرغم من أن صفقتها مع الحكومة الأمريكية حددت باكسلوفيد عند 530 دولارًا.

ولم يتضح بعد ما إذا قد جرى تأمين التمويل اللازم لدفع تكاليف تلك الجرعات.

وقالت فايزر إنها تخطط لإنتاج ما لا يقل عن 120 مليون دورة-علاجية من العلاج المكون من عقارين هذا العام. هذا أقل بكثير من تقديرات الشركة لسوق 2022 للأقراص المضادة للفيروسات لـ 250 مليون شخص على مستوى العالم.

من المتوقع أن يكون باكسلوفيد أداة رئيسية في علاج كوفيد-19 بعد أن قلل من دخول المستشفى للمرضى المعرضين لمخاطر عالية بحوالي 90٪ في تجربة إكلينيكية. كانت النتائج أفضل بكثير من تلك التي تم الحصول عليها من تجربة سريرية لمضاد الفيروسات عن طريق الفم molnupiravir الذي تنتجه الشركة المنافسة ميرك Merck.

وقعت شركة فايزر عقودًا لما يقرب من 30 مليون دروة-علاجية بالفعل، معظمها تقريبًا للبلدان ذات الدخل المرتفع، أمنت الولايات المتحدة 20 مليون دورة علاجية لهذا العقار.

في الشهر الماضي، قالت شركة فايزر إنها تتوقع مبيعات لا تقل عن 22 مليار دولار من دواء باكسلوفيد هذا العام، بناءً على العقود الموقعة حاليًا فقط، مشيرة إلى أن الرقم قد يرتفع أعلى بكثير مع توقيع المزيد من الصفقات.

وافقت شركة فايزر على السماح لمصنعي الأدوية المحليين بإنتاج نسخ من باكسلوفيد لـ 95 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل من خلال صفقة مع مجموعة براءات اختراع الأدوية (MPP) التابعة لمجموعة الصحة العامة الدولية.

بالحديث عن باكسلوفيد، أين الجرعات الخاصة بـ مصر؟

لم يتضح بعد مصير الشحنة التي كان مقررا أن تصل إلى مصر خلال يناير الماضي، بموجب الاتفاقية التي وقعتها البلاد مع شركة فايزر لتوفير كميات من عقار باكسلوفيد تكفي لـ 20 ألف شخص، وفقا لما أعلنه وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة خالد عبد الغفار.


المصدر: رويترز – إنتربرايز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.