المرور في القاهرة ليس بالسوء الذي نعتقده عام 2021

الأزدحام المروري ظاهرة عالمية في المدن الكبري

احتلت القاهرة المرتبة 41 في قائمة المدن الأكثر ازدحاما عالميا في عام 2021، مما يجعلها أقل ازدحاما من مدن مثل باريس ودبلن وأوساكا وأثينا وطوكيو وتل أبيب، وفقا لمؤشر تومتوم ترافيك الذي يدرس 404 مدينة في 58 دولة في 6 قارات.

في صدارة القائمة: أسطنبول، حيث أدت الاختناقات المرورية إلى إضاعة 142 ساعة سنويا، حسبما أظهر المؤشر. ومن بين المراكز الخمسة الأولى: موسكو (140 ساعة)، كييف (128 ساعة)، بوجوتا (126 ساعة)، مومباي (121 ساعة). وعلى النقيض من ذلك، تهدر حركة المرور في القاهرة نحو 80 ساعة سنويا.

كيف يقاس ذلك؟ يشير مستوى الازدحام، كنسبة مئوية، إلى مدى طول أوقات التنقل “مقارنة بأوقات التنقل الأساسية غير المزدحمة.

بمعنى أن الرحلة التي تستغرق 30 دقيقة في حالة التنقل السلس ستستغرق 11 دقيقة إضافية عندما يكون مستوى الازدحام عند 35%”.

في الواقع، كانت تنقلاتنا أقل استغراقا للوقت وأقل ازدحاما مما كانت عليه قبل عامين، حسبما أظهرت البيانات. انخفض متوسط مستوى الازدحام السنوي إلى 35% في عام 2021، من 36% في عام 2020، و40% في عام 2019. ومن حيث الوقت، تقلص مقدار الوقت المهدر طوال عام 2021 في حركة المرور بنسبة 1% مقارنة بالعام الماضي، وأقل بنسبة 5% من عام 2019. على سبيل المقارنة، شهدت مدينة أسطنبول الأعلى ازدحاما زيادة بنسبة 11% على أساس سنوي في معدلات الازدحام.

جهود تساعد في تخفيف الأمور

ترتيب القاهرة 41 بين 404 مدينة في 6 قارات في الازدحام المروري

ترتيب القاهرة 41 بين 404 مدينة في 6 قارات في الازدحام المروري

الجهود الضخمة لتطوير البنية التحتية للنقل من قبل إدارة السيسي. كان عام 2021 زاخرا بأعمال البنية التحتية للنقل في مصر.

حصل النقل على نصيب الأسد من مخصصات خطة الإنفاق العام على البنية التحتية للعام المالي 2022/2021، إذ جرى تخصيص نحو 245 مليار جنيه للطرق والكباري والموانئ النهرية، بالإضافة إلى 27 مليار جنيه خصصت لمرفق السكك الحديدية وحده.

وجرى تخصيص جزء كبير من هذه الأموال لإصلاح خطوط السكك الحديدية والمترو في البلاد، وبدأت الحكومة أيضا في التحرك نحو أشكال جديدة من النقل المتقدم، مثل شبكة القطار الكهربائي السريع التي تبلغ تكلفة أولى مراحلها 4.5 مليار دولار، وستربط بين مدن العين السخنة والإسكندرية والعلمين الجديدة ومطروح، وتنفيذ منظومة النقل السريع بالحافلات (BRT) على الطريق الدائري كجزء من خطة ضخمة قيمتها 7.3 مليار جنيه لإصلاح الطريق السريع المهم.

عادة ما تزداد ساعات الذروة في البلاد سوءا بين 6-7 مساء، ويكون الثلاثاء والأربعاء أسوأ أيام الأسبوع. تضيف ساعة الذروة الصباحية (عادة نحو الساعة 8 صباحا) 10 دقائق في المتوسط لأوقات التنقل، مقارنة بـ 19 دقيقة في المتوسط تضاف إلى الرحلات المسائية.

أسوأ أيام العام

الأحد 11 أبريل، إذ سجل معدل ازدحام بلغ 61%. نتوقع أن يكون الازدحام أعلى من المعتاد حيث ذهب الجميع في جولة تسوق أو تخزين البقالة المعتادة قبل رمضان – بدأ شهر رمضان في مساء الثلاثاء 13 أبريل. وكان أكثر شهور العام ازدحاما في القاهرة هما مارس ونوفمبر، إذ كانت معدلات الازدحام في نطاق منخفض دون 40%.

ومن المثير للاهتمام، أن الأسبوع الأول من شهر رمضان قد شهد بعضا من أدنى معدلات الازدحام على مدار العام، “مع انخفاض الازدحام أكثر من مرتين مقارنة بالأيام ذات الصلة”.

لا يوفر الترتيب بيانات لأية مدن أخرى في مصر خارج القاهرة، لكن خريطة الازدحام الموضحة أعلى الترتيب تشير إلى ما يعرفه معظمنا بالفعل: القاهرة الكبرى هي المنطقة الأكثر ازدحاما في مصر. وتظهر غالبية الخطوط الحمراء والبرتقالية التي تشير إلى حركة المرور الكثيفة في القاهرة وحلوان، كما تظهر بعض المحاور الصناعية والعالمية الأخرى – مثل الإسكندرية ودمياط – أيضا علامات تأخيرات كبيرة أو طفيفة بسبب حركة المرور.


المصدر: إنتربرايز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.