أسباب أول انخفاض فصلي في إيرادات شركة ميتا فيسبوك

أخبر مارك زوكربيرج العالم في أكتوبر 2021 أنه يعيد تسمية فيسبوك إلى ميتا بينما تندفع الشركة نحو عالم ميتافيرس

أخبر مارك زوكربيرج العالم في أكتوبر 2021 أنه يعيد تسمية فيسبوك إلى ميتا بينما تندفع الشركة نحو عالم ميتافيرس

سجلت شركة ميتا، الشركة الأم لفيسبوك، أول انخفاض فصلي في إيراداتها خلال الربع الثاني من عام 2022، بعدما أثرت الرياح المعاكسة واحتدام المنافسة مع أقرانها على أعمالها الإعلانية.

أعلن عملاق التواصل الاجتماعي في تقرير له انخفاضا أكبر من المتوقع في الإيرادات، وفشلت في الوصول إلى تقديرات الأرباح، وقدمت توقعات أقل من متفائلة، مع تحذير الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج من أن “الانكماش الاقتصادي سيكون له تأثير واسع” على عائدات الإعلانات.

حيث قال “من الصعب دائما التنبؤ بمدى عمق أو طول هذه الدورات. لكن يبدو أن الوضع أسوأ مما كان عليه قبل ربع العام”.

وانخفضت الإيرادات في الربع الثاني بنسبة 1٪ تقريبًا عن العام السابق. كما أصدرت ميتا أيضًا توقعات مخيبة للآمال للربع الثالث، مشيرة إلى “استمرار بيئة الطلب الإعلاني الضعيفة التي شهدناها خلال الربع الثاني، والتي نعتقد أنها مدفوعة بعدم اليقين على نطاق أوسع في الاقتصاد الكلي”.

وستنخفض الإيرادات في الربع الثالث من 26 مليار دولار من 28.5 مليار دولار لنفس الفترة من العام الماضي، متخلفة عن متوسط ​​تقديرات المحللين البالغة 30.5 مليار دولار.

وتراجع سهم ميتا بنسبة 4.7% في تداولات ما بعد الإغلاق.

إليك نتائج الشركة مقارنة بتوقعات الخبراء:

الأرباح: 2.46 دولار أمريكي للسهم مقابل توقعات 2.59 دولار أمريكي للسهم

الإيرادات: 28.82 مليار دولار مقابل توقعات 28.94 مليار دولار

المستخدمون النشطون يوميًا: 1.97 مليار مقابل توقعات 1.96 مليار وفقًا لموقع Street Account

المستخدمون النشطون شهريًا: 2.93 مليار مقابل 2.94 مليار متوقع، وفقًا لـ Street Account

متوسط ​​الإيرادات لكل مستخدم: 9.82 دولارًا أمريكيًا مقابل توقعات 9.83 دولارًا أمريكيًا، وفقًا لـ Street Account

أنخفض سعر سهم شركة ميتا من 323 دولار في 2 فبراير 2022 الي 170 دولار يوم 27 يوليو 2022 بعض إعلان نتائج الربع الثاني من العام

أنخفض سعر سهم شركة ميتا من 323 دولار في 2 فبراير 2022 الي حوالي 170 دولار يوم 27 يوليو 2022 بعض إعلان نتائج الربع الثاني من العام

قلق بشأن الإعلانات

فقدت أسهم ميتا ما يقرب من نصف قيمتها منذ بداية العام، مما يؤكد قلق المستثمرين بشأن قوة النشاط المحوري للشركة وهو الإعلانات.

تضرر هذا قطاع الإعلانات لسببين: 

  • تحديث نظم خصوصية المستخدم في نظام تشغيل أجهزة أيفون وأيباد “أي أو أس” من أبل العام الماضي، مما حد من قدرة ميتا على تتبع المستخدمين وجمع بيانات عنهم لمصلحة المعلنين،
  • وبسبب ضعف الاقتصاد الذي دفع بعض الشركات إلى خفض ميزانياتها الإعلانية.

المنافسون

كان منافسو الشركة أفضل حالا يوم الثلاثاء 26 يوليو، إذ أصدرت مايكروسوفت توقعات صاعدة للعام بأكمله، في حين حافظت ألفابت على إيرادات قوية.

سار متجر التجزئة الأمريكي بست باي على خطى وول مارت أمس، إذ خفض توقعات أرباحه للعام بأكمله، مع تأثير التضخم على الطلب.

انخفض سعر سهم شركة وول مارت بنسبة تصل إلى 10% في تعاملات ما بعد ساعات التداول أمس بعد أن خفضت توقعات أرباحها للعام بسبب تأثير ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتكاليف الطاقة على طلب المستهلك. تتوقع شركة تجارة التجزئة، التي ستنشر نتائج أعمالها للربع الثاني في غضون ثلاثة أسابيع، أن تنخفض ربحية السهم بنسبة 11-13% لهذا العام، بعد شهرين فقط من توقع انخفاض بنسبة 1%.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.