أوكرانيا: إيلون ماسك يهدد بوقف الإنترنت عبر شبكة ستارلينك

مسؤولون أوكرانيون يرون أن خدمات ستارلينك أمر ضروري مع استمرار الحرب

مسؤولون أوكرانيون يرون أن خدمات ستارلينك أمر ضروري مع استمرار الحرب

قال الملياردير إيلون ماسك إن شركته سبايس إكس لن تستطيع الاستمرار في تمويل تقديم خدمات الإنترنت عبر شبكة ستارلينك إلى أجل غير مسمى. وكان أغنى رجل في العالم قد أطلق خدمات ستارلينك للإنترنت عبر الأقمار الصناعية في أوكرانيا لمساعدة المدنيين والجيش الأوكراني.

لكن وسائل إعلام أمريكية نشرت تقارير الشهر الماضي أفادت بأن ماسك طلب من وزارة الدفاع الأمريكية تحمل نفقات تمويل تلك الخدمات بدلا منه.

وأثار مالك تيسلا غضب كييف في وقت سابق بعد أن اقترح أن تتنازل أوكرانيا عن بعض أراضيها.

ونشر ماسك تغريدة على حسابه على موقع تويتر جاء فيها: “سبايس إكس لا تطالب باسترداد التكلفة السابقة، لكنها لا تستطيع الاستمرار في تمويل المنظومة القائمة بالفعل إلى أجل غير مسمى”.

وتعمل خدمات ستارلينك على توفير إنترنت فائق السرعة اعتمادا على شبكة من الأقمار الصناعية. ولعبت هذه الخدمات دورا حيويا في دعم القوات الأوكرانية أثناء القتال من أجل استعادة السيطرة على أراضيها.

شبكة ستارلينك دعمت اتصالات القوات الأوكرانية في حربها مع روسيا

شبكة ستارلينك دعمت اتصالات القوات الأوكرانية في حربها مع روسيا

وعزت أوكرانيا الفضل إلى ستارلينك في إعادة تشغيل البُنى التحتية في المناطق الرئيسية بعد أكثر من 100 ضربة صاروخية روسية تلقتها البلاد هذا الأسبوع.

لكن تشغيل الإنترنت باستخدام هذه الخدمات تقدر تكلفته بحوالي 20 مليون دولار شهريا، وفقا لـ إيلون ماسك الذي قال إن سبايس إكس أنفقت 80 مليون دولار حتى الآن حتى تمكن أوكرانيا من الاتصال بالإنترنت.

وقال ماسك: “إضافة إلى مستقبلات الإشارة الخاصة، علينا إنشاء وإطلاق وصيانة وتجديد الأقمار الصناعية والمحطات الأرضية”.

وأضاف: “علينا أيضا أن نستمر في توفير دفاعات ضد الهجمات الإلكترونية والتشويش، وهي المهمة التي تزداد صعوبة”.

تعرضت أوكرانيا لحوالي 100 ضربة صاروخية روسية هذا الأسبوع

تعرضت أوكرانيا لحوالي 100 ضربة صاروخية روسية هذا الأسبوع

وفي محاولة لتهدئة التوترات بين ماسك وكييف، قلل نائب رئيس وزراء أوكرانيا من الخلاف القائم في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أكد فيها أن مالك سبيس إكس “أحد أكبر المتبرعين من القطاع الخاص لصالح أوكرانيا”.

وأضاف: “ستارلينك من العناصر الضرورية اللازمة للبُنى التحتية المهمة في بلادنا”.

وقال مستشار في الرئاسة الأوكرانية إن كييف سوف تتوصل إلى حل من أجل استمرار تشغيل خدمات ستارلينك.

واقترح ماسك، عبر حسابه على تويتر، حلا لتسوية الأزمة يتضمن اعتراف أوكرانيا بضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا والموافقة على إجراء استفتاءات على الانضمام للاتحاد الروسي في المناطق التي تحتلها القوات الروسية. ورحب الكرملين بمقترح ماسك فور نشره في وقت سابق من هذا الشهر.

لكن السفير الأوكراني المنتهية فترته لدى برلين نشر تغريدة على حسابه على تويتر وجه فيها حديثه إلى إيلون ماسك طالبا منه أن يدع أوكرانيا وشأنها، مستخدما ألفاظا غير لائقة.

إيلون ماسك ، مالك شركة SpaceX والرئيس التنفيذي لشركة Tesla

إيلون ماسك، مالك شركة “سبيس إكس” والرئيس التنفيذي لشركة تسلا

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضم 4 مناطق أوكرانية إلى الاتحاد الروسي عقب ما يسمى بعمليات “استفتاءات”، على الرغم من رفض أوكرانيا وانتقادات غربية.

ورغم إعلانها قرار الضم، لا تسيطر روسيا بشكل كامل على أي من تلك المناطق الأربعة.

كما اقترح ماسك أن يعترف العالم “رسميا” بتبعية شبه جزيرة القرم لروسيا، وهي المنطقة التي أعلن بوتين ضمها في 2014.

ونفى الملياردير ماسك ما تردد هذا الأسبوع عن أنه تحدث إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أن ينشر استطلاع الرأي بخصوص مقترحه للسلام بين روسيا وأوكرانيا.

وقال ماسك: “تحدثت مع بوتين مرة واحدة فقط منذ حوالي 18 شهرا، والتي تناولنا خلالها قضايا تتعلق بالفضاء”.

وجاءت هذه التصريحات عقب مزاعم رددها باحث في أحد المراكز المتخصصة تضمنت أن ماسك أخبره شخصيا بمحادثته مع الرئيس الروسي.


المصدر: بي بي سي – وكالات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.