هل ينكسر احتكار فوكسكون لتصنيع أجهزة الأيفون؟

حازت شركة لوكسشير ومؤسسها المهندسة جراسي وانج (الثانية على اليسار) على استحسان تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل (على اليمين). الآن تستعد الشركة الصينية لتصبح مركز لتجميع أيفون

حازت شركة لوكسشير ومؤسسها المهندسة جراسي وانج (الثانية على اليسار) على استحسان تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل (على اليمين). الآن تستعد الشركة الصينية لتصبح مركز لتجميع أيفون

تستعد شركة أبل لتعهيد إنتاج أجهزة أيفون 14 برو ماكس إلى شركة لوكسشير بريسيشن الصينية، وهي المنافس المباشر لشركتي فوكسكون، حسبما نقلت فايننشال تايمز عن مصادر مطلعة.

وكانت لوكسشير قد بدأت بالفعل إنتاج بعض المكونات الصغيرة لأجهزة أيفون 14 برو ماكس في مصنعها بشنغهاي، في ظل تطلع أبل إلى تعويض تباطؤ الإنتاج في مصنع فوكسكون بتايوان منذ نوفمبر من العام الماضي.

من المقرر أن توقع الشركة أول طلب كبير لها مع لوكسشير بريسيشن Luxshare Precision، المنافس الصيني للمنافسين التايوانيين فوكسكون و بيجاترون، وفقًا لثلاثة أشخاص مطلعين على الوضع.

في سعيها لتنويع مصادر الإنتاج، ضخت أبل استثمارات كبرى لإدارة سلسلة التوريد الخاصة بشركة لوكسشير.

ونجحت لوكسشير في تسليم طلبات وصلتها في اللحظة الأخيرة لإنتاج كميات ضخمة من أجهزة برو في غضون بضعة أشهر فقط، وفق ما ذكره أحد المحللين.

وتعد أبل أكبر شريك تجاري لشركة لوكسشير الآن، وقد دفع التعاون بينهما إيرادات الأخيرة إلى 24 مليار دولار في عام 2021، مقابل ملياري دولار فقط في 2016، كما انخفضت نسبة صافي الربح من 8.6% إلى 5.1%، مما يعكس المنافسة الشرسة على العقود.

يمثل تحويل طلبات تجميع موبيلات أيفون 14 برو نقطة تحول لشركة لوكسشير، التي تربح بشكل مطرد حصة متزايدة من أعمال شركة أبل

يمثل تحويل طلبات تجميع موبيلات أيفون 14 برو نقطة تحول لشركة لوكسشير، التي تربح بشكل مطرد حصة متزايدة من أعمال شركة أبل

أصبحت علاقات أبل مع الصين أوثق في السنوات الأخيرة حيث فازت الشركات الصينية المصنعة بعقود على حساب شركاء تايوانيين. استفاد كل من Goertek و Wingtech، مجمعي Air Pods و MacBooks، بينما حاولت فوكسكون تقليل اعتمادها على الصين من خلال إنشاء مصانع في الهند وفيتنام والولايات المتحدة.

وتواجه الشركة تحديات أخرى متزامنة على رأسها توقف العمل بسبب اشتباكات العمال مع السلطات وتجدد الإغلاق بعد تفشي “كوفيد-19” في المدينة، مما أدى إلى نقص في المعروض من أجهزة أيفون واحتمال توقف نمو أرباح أبل المستمر منذ 14 ربعا.

تسبب الاضطراب في شركة فوكسكون في نقص في أجهزة أيفون ويهدد بقطع سلسلة نمو عائدات أبل على مدار 14 ثلاث سنوات ونصف. قالت فوكسكون هذا الأسبوع إن مصنع تشنجتشو قد عزز الإنتاج لتحقيق 90% من الأهداف الأولية في ديسمبر.

تعمل شركة أبل على تنويع سلاسل التوريد الخاصة بها بعيدًا عن فوكسكون. ولكن حتى بالنسبة للشركات الكبيرة التي تقوم بتجميع الأجهزة الإلكترونية، والذين يصنعون حاليًا نماذج أيفون الأساسية، من الصعب عليهم إنتاج الموديلات الحديثة.

قال الخبراء إن شركة لوكسشير تمكنت من إنتاج الموبايلات المتطورة هذا العام بسبب الاستثمار الكبير الذي وضعته أبل في الشركة.

تأسست شركة لوكسشير المهندسة جراسي وانج وهي تحمل الجنسية الصينية والأمريكية وكانت تعمل من قبل في شركة فوكسكون، وقد عملت على توسيع نطاق حضورها في سلاسل التوريد التابعة لشركة أبل لسنوات. وأصبحت الشركة تقوم بتجميع كل شيء من سماعات الرأس Air Pods إلى موبيلات أيفون، لكنها تكافح حتى الآن للفوز بطلبات طرازات أيفون المتميزة.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

فكرة واحدة على ”هل ينكسر احتكار فوكسكون لتصنيع أجهزة الأيفون؟

  1. تعقيب: هل ينكسر احتكار فوكسكون لتصنيع أجهزة الأيفون؟ – الساحل الوردي للسفريات والسياحة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.