الولايات المتحدة تسأل تسلا عن تغريدة خطيرة لـ ماسك

أعلنت تسلا في ديسمبر 2022 عن تحديث في نظام القيادة الذاتية قد يلغي خاصية لتنبيه السائقين

أعلنت تسلا في ديسمبر 2022 عن تحديث في نظام القيادة الذاتية قد يلغي خاصية لتنبيه السائقين

قالت الإدارة الوطنية للسلامة المرورية الأمريكية على الطرق السريعة يوم الاثنين 9 يناير إنها كانت على اتصال مع شركة تسلا بشأن تغريدة كتبها الرئيس التنفيذي إيلون ماسك عن وظيفة مراقبة السائق.

اقترحت تغريدة بتاريخ 31 ديسمبر أن السائقين الذين لديهم أكثر من 10,000 ميل باستخدام نظام برمجيات “القيادة الذاتية الكاملة” (FSD) من تسلا يجب أن يكونوا قادرين على تعطيل خاصية “تذمر عجلة القيادة steering wheel nag”، وهو تنبيه يوجه السائقين إلى ضرورة إمساك عجلة القيادة لتأكيد أنهم منتبهون أثناء القيادة. ورد ماسك: “موافق، التحديث قادم في يناير”.

أكدت وكالة سلامة السيارات الأمريكية أن الأسئلة المتعلقة بتغريدة ماسك تتعلق بالتحقيق المستمر في العيوب في 830 ألف سيارة تسلا مع نظام المساعدة أثناء القيادة “السائق الآلي” وتتضمن حوادث لسيارات تسلا مع سيارات الطوارئ المتوقفة.

تقوم وكالة سلامة السيارات الأمريكية بمراجعة ما إذا كانت سيارات تسلا تضمن بشكل كافٍ اهتمام السائقين أثناء القيادة، وقد قيل سابقًا إن الأدلة تشير إلى أن السائقين في معظم الحوادث قيد المراجعة قد امتثلوا لاستراتيجية تنبيه تسلا التي تسعى إلى جذب انتباه السائق، مما يثير تساؤلات حول فعاليتها.

تبيع تسلا برنامج القيادة الذاتية Full Self-Driving FSD بقيمة 15,000 دولار كإضافة تمكن سياراتها أوتوماتيكيا من تغيير الحارات المرورية وركن السيارة دون تدخل من السائق.

التقارير الأولية تشير الي أن سيارة تسلا التي تعرضت لحادث تصادم مميت في تكساس في أبريل الماضي كان بسبب نظام القيادة الذاتية

التقارير الأولية تشير الي أن سيارة تسلا التي تعرضت لحادث تصادم مميت في تكساس في أبريل الماضي كان بسبب نظام القيادة الذاتية

وهذا يكمل خاصية “السائق الآلي”، والتي تمكن السيارات من التوجيه، وزيادة السرعة، والفرملة داخل الحارة المرورية دون تدخل السائق. يستخدم كلا النظامين وظيفة مراقبة عجلة القيادة steering wheel monitoring function.

في الشهر الماضي، قالت وكالة سلامة السيارات الأمريكية إنها فتحت تحقيقين جديدين في حوادث تصادم سيارات تسلا حيث يشتبه في أن سببها استخدام أنظمة مساعدة السائق المتقدمة.

منذ عام 2016، فتحت الوكالة أكثر من 30 تحقيقاً خاصاً بحوادث تصادم تسلا حيث يُشتبه في أن استخدام أنظمة مساعدة السائق المتقدمة مثل Autopilot تسببت في 19 حالة وفاة تم الإبلاغ عنها.

في ديسمبر 2021، فتحت الوكالة تحقيقًا في قرار تسلا بالسماح للركاب بلعب الألعاب الإلكترونية على الشاشة المركزية الأمامية التي تعمل باللمس والتي توجد في 580 ألف سيارة من خلال خاصية التسلية للركاب “Passenger Play”، مما يثير مخاوف من تشتيت انتباه السائق.

وقالت الوكالة إنه بعد فترة وجيزة من فتح التحقيق، قالت تسلا لـ الوكالة إنها ستتوقف عن السماح بتشغيل ألعاب الفيديو على شاشات المركبات أثناء تحرك سياراتها.


خاص: إيجيبت14

المصدر: رويترز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.