طفل في التاسعة يقتل أخته بطلق ناري بسبب لعبة إلكترونية

رجال الشرطة يجمعون الأدلة من أمام المنزل الذي حدثت فيه المأساة

لقيت طفلة، عمرها 13 عاما، حتفها في ولاية ميسيسيبي الأمريكية، بعد شجار مع أخيها، البالغ من العمر 9 أعوام، على لعبة إلكترونية، فأطلق عليها النار.

وقالت الشرطة إن الطفل جلب، مساء السبت 17 مارس، مسدسا بعدما رفضت أخته أن تعطيه عصا التحكم في اللعبة. وأطلق عليها النار من الخلف لتخترق الرصاصة دماغها.

وأعلن مسؤول بالشرطة المحلية الأحد مقتل الطفلة متأثرة بجراحها، في مستشفى ممفيس. ولا يعرف كيف وصل الطفل إلى المسدس، ولا ما الذي سيحدث له.

وقال سيسيل كانتريل، وهو مسؤول بالشرطة المحلية في بلدة مونرو، لوسائل الإعلام: “إنه طفل في التاسعة من العمر، أعتقد أنه رأى مثل هذه المشاهد في الألعاب الالكترونية، أو في التلفزيون. ولا أعرف إذا كان يعي ما فعله. لا أعرف. إنها مأساة”.

وكانت أم الطفل، أثناء الحادث، في غرفة أخرى تقدم طعام الغداء لأطفالها الآخرين.

وتواصل الشرطة تحقيقها في إطلاق النار، وكيف وصل الطفل إلى المسدس.

وأضاف كانتريل: ” هذا حادث غريب عنا، لم يحدث أن تعاملنا مع طفل في التاسعة يقتل طفلا آخر”.


المصدر: رويترز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.