طرف ثالث يقرأ رسائلك علي بريد جي ميل

أقرت شركة جوجل، صاحبة خدمة بريد جي ميل، بأن المراسلات الإلكترونية الخاصة، التي يرسلها ويستقبلها مستخدمو جي ميل، يقرأها في بعض الأحيان مطورو برامج.

وغالبا ما يعطي الأشخاص، الذين يربطون حساباتهم مع تطبيقات طرف ثالث، تصريحا بغير قصد لمطوري برامج خارجيين بقراءة مئات الملايين من رسائلهم.

وصرحت إحدى الشركات، لصحيفة وول ستريت جورنال، بأن تلك الممارسة “شائعة”، وأنها “سر قذر”.

وأشارت شركة جوجل إلى أن تلك الممارسة لا تتعارض مع سياساتها.

وقال أحد الخبراء الأمنيين إنه من “المدهش” أن تسمح جوجل بذلك.

وتعد خدمة بريد جي ميل الأوسع انتشارا في العالم، ويشترك فيها نحو 1.4 مليار مستخدم.

وتسمح جوجل للمستخدمين، بربط حساباتهم مع أدوات لإدارة البريد الإلكتروني تابعة لطرف ثالث، أو خدمات مثل تخطيط الرحلات أو مقارنة الأسعار.

وحين يربط المستخدمون حساباتهم بخدمات خارجية، يطلب منهم منح تصاريح بعينها، وغالبا ما تتضمن القدرة على “قراءة وإرسال وحذف وإدارة بريدك الإلكتروني”.

ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإن هذه التصاريح تسمح في بعض الأحيان لموظفي الطرف الثالث بقراءة مراسلات المستخدمين.

لم نطلب تصريحا

وبينما يجري عادة معالجة الرسائل من جانب أنظمة حسابية، إلا أن الصحيفة تحدثت إلى العديد من الشركات، حيث قرأ موظفوها “آلاف” الرسائل الإلكترونية.

يمكن للتطبيقات أن تطلب تصريحا لقراءة رسائل جي ميل

وصرحت شركة إديسون سوفتوير للصحيفة بأنها راجعت رسائل مئات المستخدمين، من أجل تطوير خاصية برمجية جديدة.

وقالت شركة أخرى، وهي شركة إي داتا سورس إنك، إن مهندسين قرأوا في وقت سابق مراسلات مستخدمين، من أجل تطوير أنظمة حسابية.

وقالت الشركات إنها لم تطلب من المستخدمين تصريحا محددا، من أجل قراءة رسائلهم على بريد جي ميل، لأن هذه الممارسة تغطيها اتفاقيات المستخدمين الخاصة بتلك الشركات.

ويقول البروفيسور ألان وودوارد من جامعة سُري البريطانية: “يمكنك أن تمضي أسابيع من حياتك في قراءة الشروط والبنود”.

ويضيف: “ربما يكون هناك إشارة واضحة إلى تلك الممارسة، لكن الشخص لن يعتقد أبدا أنه من المنطقي السماح لشركة طرف ثالث بقراءة رسائله”.

وقالت شركة جوجل إن الشركات، التي جرى فحصها فقط، هي التي يمكنها الوصول لرسائل المستخدمين، وفي حالة أخرى فقط، حينما “يعطي المستخدمون تصريحا واضحا بالوصول لرسائلهم”.

وأكدت شركة جوجل، في تصريحات على سياساتها المتعلقة بمطوري البرامج التي تقول: “لا يجب أن يصادف مستخدمو جوجل أي مفاجآت، مثل خصائص أو خدمات مخفية أو خطوات تتعارض مع الأغراض المعلنة لتطبيقك، ما قد يدفع جوجل لتعليق قدرتك على الوصول إلى خدمات واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بها”.

وقالت الشركة إن مستخدمي جي ميل يمكنهم زيارة صفحة التدقيق الأمني، لكي يروا التطبيقات التي ربطوها بحساباتهم، وإلغاء أي تطبيق يرغبون في عدم مشاركة بياناتهم معه.


المصدر: بي بي سي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.