الذكاء الاصطناعي قد يكون مضرا للدول النامية

الروبوت دخل في معظم المجالات ونافس العامل البشري حتي في إعداد البيتزا

إذا كان صحيحًا أن الروبوتات ستأتي لتأخذ وظائفنا ، فقد تواجه البلدان النامية أوقاتا أكثر صعوبة في التعامل مع الصدمة.

تعد السياسات التي وضعتها الدول المتقدمة في الغرب للتأقلم مع زيادة الاعتماد على الروبوتات في أداء الأعمال، غير مناسبة للعالم النامي، وفقا لدراسة أجراها مركز التنمية الدولية.

وأوضحت تلك الدراسة أن الذكاء الاصطناعي، متمثلا في أجهزة الروبوت، يستخدم في الغالب في أداء الأعمال بالقطاعات التي لا تتطلب مهارات، كالزراعة والصناعة، في حين أن تلك القطاعات يعمل بها عدد كبير من الأفراد بالدول النامية، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز“.

المزارعون خارج جواهاتي ، الهند. في البلدان النامية ، يمكن أن تتعايش الجهود المبذولة لإعادة تدريب العمال في الصناعات التي من المحتمل أن تتأثر بالذكاء الأصطناعي – مثل الزراعة – بقطاعات تعليمية محدودة

وقال إن هناك حلا آخرا يتمثل في أن تقوم الدول النامية ببناء قطاعات كثيفة العمالة والتي ستقاوم اتجاه الإعتماد علي الذكاء الأصطناعي على مدار العقود القادمة، مثل الرعاية الاجتماعية والتعليم والرعاية الصحية والسياحة والبنية التحتية.
وأوضح التقرير أن هذا يعد منهجا خطرا، إذ يتطلب كما كبيرا من الاستثمارات بدون وجود ضمانات بالحماية من الروبوت على المدى البعيد.
أ
ذهب الكثير من الأبحاث إلى التحقيق في أنواع العمل التي يمكن أن يقوم الروبوت بتنفيذها، والتنبؤ بالوقت الذي ستتسلم فيه الآلات المهام التي يقوم بها البشر. تختلف التوقعات اختلافًا كبيرًا،  ولكن هناك إجماعًا على أن المهام الروتينية التي لا تتطلب ذكاءً عاطفيًا أو منطقًا بشريًا معقدًا أو إبداعًا، ستُملأ تدريجيًا بواسطة الروبوتات والذكاء الاصطناعي.
أ
تشير التقارير الصادرة عن معهد ماكينزي العالمي والبنك الدولي إلى أن القطاعين الزراعي والصناعي يتمتعان بإمكانيات أكبر للتشغيل الآلي من وظائف قطاع الخدمات ، والتي تتطلب عادة تفكيرًا إبداعيًا أو تفاعلًا وجهاً لوجه.

ويشكل ذلك مصدر قلق خاص للبلدان النامية ، حيث توجد أعداد كبيرة من العمالة غير الماهرة التي تعمل في الزراعة أو الصناعات البسيطة.

في العالم المتقدم ، تركز النقاش حول كيفية معالجة معدلات استيلاء الروبوت علي وظائف البشر على:

1) كيفية تقييدها

2) كيفية التعامل مع التداعيات.

وأشار التقرير إلى أن بعض الحكومات تسعى للتقليل من محفزات الإعتماد علي الذكاء الأصطناعي من خلال فرض ضرائب على استخدام الروبوتات أو خفض تكلفة العمالة البشرية.


المصدر: وكالات

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.