الأسبرين “خطر” على المسنين

حذرت دراسة أمريكية / أسترالية حديثة كبار السن الأصحاء من تناول الأسبرين يوميا، رغم إثبات فوائده للمرضى في أعقاب الأزمات القلبية أو السكتات الدماغية.

وبحسب الدراسة فإن التجارب لم تؤكد فوائد الأسبرين للأشخاص الأصحاء فوق سن السبعين، بل زادت هذه الأقراص من خطر حدوث نزيف داخلي مميت.

ووصف الخبراء النتائج بأنها مهمة للغاية وحذروا من العلاج الذاتي بالأسبرين.

ويصف الأطباء الأسبرين للمرضى بعد نوبة قلبية أو سكتة دماغية لأنه يخفف الدم ويقلل تجلطه وبالتالي يحد من فرص تكرار الإصابة.

ويختار بعض الأشخاص الأصحاء تماما تناول الأسبرين لتقليل مخاطر محتملة مستقبلا، وهناك بحوث مستمرة حول ما إذا كان يمكن استخدام الدواء لخفض خطر الإصابة بالسرطان.

ومع ذلك، تجري معظم الأبحاث على فوائد الأسبرين على الأشخاص في منتصف العمر وهناك أدلة متزايدة حول مخاطره كلما تقدمنا في العمر.

لا يحمي من الأمراض

وشملت الدراسة الأخيرة 19 ألفا و114 شخصا فوق 70 عاما في الولايات المتحدة وأستراليا كانوا جميعا بصحة جيدة ولم يعانوا سابقا من مشاكل في القلب، مُنحوا نصف جرعة يوميا من الأسبرين مدة 5 سنوات.

وأظهرت 3 تقارير في مجلة “نيو انغلاند جورنال أوف ميديسين” أن الأقراص لم تقلل من خطر التعرض لمشاكل في القلب أو يثبت عنها أي فوائد أخرى.

وزادت أيضا من عدد حالات نزيف المعدة الرئيسي.

وقال البروفيسور، جون ماكنيل، من جامعة موناش :”هذا يعني أن الملايين من كبار السن الأصحاء في جميع أنحاء العالم الذين يتناولون جرعة منخفضة من الأسبرين دون سبب طبي، قد يفعلون ذلك بلا داع، لأن الدراسة لم تظهر أي فائدة عامة للتعويض عن مخاطر النزيف”.

وأوضح أن هذه النتائج ستساعد الأطباء الذين ظلوا غير متأكدين بشأن ما إذا كان عليهم التوصية بتناول الأسبرين للمرضى الأصحاء.

واكتشفت الدراسة أيضا زيادة في الوفيات الناجمة عن السرطان، على الرغم من أن الباحثين يعتقدون أن هذا الأمر يحتاج إلى مزيد من التحقيق لأنه يتعارض مع النتائج الحالية في هذا المجال.

وقال البروفيسور بيتر روثويل، من جامعة أكسفورد، وهو خبير بارز في صنع الأدوية، إن النتائج كانت حاسمة.

وقال :”إن تناول الأسبرين إذا كنت بصحة جيدة، وأكثر من 70 عاما، وإذا لم تكن قد أصبت بنوبة قلبية أو سكتة دماغية سابقة، ليس مفيدا جدا وقليل الفائدة بالفعل”.

وحذر من أن العلاج الذاتي بالأسبرين في غياب مؤشر طبي واضح “أمر لا يُنصح به”.

لا تنطبق هذه النتائج على الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين بسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية، بل يجب أن يستمروا في اتباع نصيحة الطبيب.

وينصح أي شخص أخذ جرعة منخفضة من الأسبرين لفترة طويلة بعدم التوقف السريع لأن ذلك قد يسبب أيضا مشاكل. بدلا من ذلك يجب أن يناقشوا أي مخاوف مع الطبيب، بحسب نصيحة روثويل.


المصدر: بي بي سي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.