الرقابة النووية الإماراتية: الهيئة غير مستعدة لمنح شركة نواة رخصة للتشغيل

محطة براكة للطاقة النووية في الإمارات

قال كريستر فيكتورسن المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية في دولة الإمارات يوم الأربعاء 21 نوفمبر إن الهيئة تمضي قدما صوب بدء تشغيل أول مفاعل نووي في مطلع عام 2020.

وأضاف فيكتورسن في مؤتمر صحفي أن الهيئة في انتظار إعلان شركة نواة، المشغلة لأول محطة نووية في البلاد، جاهزيتها للعمل فنيا وتنظيميا، متوقعا أن يتم بذلك بنهاية 2019.

كان من المقرر أن يبدأ تشغيل المفاعل في عام 2017 ، لكن تم تأجيل التشغيل إلى نهاية عام 2019 وبداية عام 2020 بسبب التأخير في تدريب 1،800 مهندس وخبير قامت شركة نواه بتوظيفهم لتشغيل المفاعل.

وذكر أن الهيئة غير مستعدة لمنح شركة نواة رخصة للتشغيل حتى تفي الشركة بالمتطلبات التنظيمية.

ومحطة براكة البالغة تكلفتها 24.4 مليار دولار هي أكبر مشروع نووي في العالم تحت الإنشاء وستكون الأولى في العالم العربي. ويبلغ إجمالي طاقة توليد الكهرباء من المحطة، التي تضم 4 مفاعلات، 5600 ميجاوات.

تقوم شركة كوريا للطاقة (KEPCO) ببناء المفاعلات APR-1400 الأربعة في وقت واحد.

وقال فيكتورسن إن الهيئة التنظيمية النووية الإماراتية ستعمل مع السلطة التنظيمية في المملكة العربية السعودية وتدعمها ، التي تشرف على خطط الطاقة النووية في المملكة.

تعتزم السعودية ، أكبر منتج للنفط في العالم ، بناء محطتين نوويتين لتنويع إمدادات الطاقة ، وتجري محادثات مع شركات من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وروسيا والصين لتقديم المناقصة.


المصدر: رويترز

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.