مجلة فوربس: أمازون تتسبب في خسارة الرئيس ترامب 400 مليون دولار

تبلغ ثروة الرئيس الأمريكي ترامب حاليا حوالي 3.1 مليار دولار

انخفضت ثروة الرئيس دونالد ترامب بقيمة تتراوح بين 600 – 800 مليون دولار في العام الماضي ، وفقا لـ قائمة فوربس 400 لأغنى الناس في أمريكا.

خسارة الرئيس الأمريكي ترامب (72عاما) لهذا المبلغ الكبير من ثروته بعد أن أصبح رئيس لأقوي دولة في العالم تعتبر مفاجأة، وأيضا السبب في هذه الخسارة يعتبر أمرا غير متوقع.

وفقا لبحث أجرته مجلة فوربس، فإن ثروة الرئيس تساوي 3.1 مليار دولار، بانخفاض عن 3.7 مليار دولار عن العام الماضي.

الخسارة جعلته يهبط من المركز 156 في القائمة وصولاً إلى المركز 259.

في مارس 2016 بلغت ثروة الرئيس ترامب رقمها القياسي وهو 4.5 مليار دولار، مصدرها الرئيسي حوالي 6 عقارات في منطقة مانهاتن بمدينة نيويورك ومجموعة نوادي للجولف في أماكن متفرقة بالعالم.

وحسبما ذكرت المجلة فإن المبلغ الذي خسره الرئيس ترامب ويقدر بـ 600 مليون دولار كان السبب فيها:

  • حملة الإنتخابات الرئاسية ، التي أطاحت بجزء كبير من ثروته الشخصية،
  • تكاليف مكاتب المحاماة في القضايا الدعاوي التي رفعت ضد الرئيس، وخاصة التسوية التي دفعها لتسوية قضية جامعة ترامب
  • الإنخفاض الكبير في سوق العقارات في مدينة نيويورك وخاصة تلك الموجودة في أو بالقرب من “الشارع الخامس فيفث أفينيو”، وهو ما تسبب في خسارة تقترب من 400 مليون دولار من ثروته”.

قائمة فوربس 400 لأغنى الشخصيات في أمريكا علي رأسها بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت بالمركز الأول يليه جيف بوزيس مؤسس شركة أمازون يليه وارين بافت مالك شركة وول مارت لتجارة التجزئة ثم مارك زوكربيرج مؤسس شركة فيسبوك

محررة مجلة فوربس “كيري دولان” ألقت باللائمة في خسائر ترامب العقارية على هيمنة التجارة الإلكترونية على بيع العقارات، مشيرة إلى شركة أمازون. واستشهدت دولان ، على وجه التحديد ، باستئجار متجر نيكيتاون وبناية “ترامب تاور” ، قائلةً إن مبيعات العقاارت تعاني من دخول أمازون في هذا المجال، وهذا له تأثير على قيم العقارات.

بدون الإعلان عن ضرائب ترامب وبياناته المالية كاملة، من الصعب الحصول على صورة كاملة لصافي ثروة الرئيس.

ولكن دولان واثقة من تحليل فوربس عن الخسائر العقارية لترامب حيث تقول: “لقد تحدثنا مع العشرات من سماسرة العقارات الذين هم على دراية كبيرة بالممتلكات، لا سيما في منطقة مانهاتن”.

وبعيدا عن تأثير أمازون علي ثروة ترامب، فهناك مشكلة كبيرة في محفظة ترامب المالية وهي فندق ترامب إنترناشيونال. كانت المجلة على اتصال بأشخاص من إدارة التمويل بشركات ترامب، الذين قالوا إنه في العام الماضي، أخذ ترامب قرض بناء بقيمة 170 مليون دولار لاستكمال بناء الفندق، وعلى الرغم من أن الفندق قد يكون في حالة جيدة ، فإن القيمة الصافية لملكية الفندق لازالت في هبوط مستمر.


خاص: إيجيبت14

االمصدر: مجلة فوربس

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.