وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ينفي التجسس الإلكتروني على أمريكيين

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش

نفى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يوم الخميس 31 يناير استهداف بلاده ”دولا صديقة“ أو مواطنين أمريكيين في برنامج للتجسس الإلكتروني.

وخلص تحقيق لرويترز نشرته يوم الأربعاء 30 يناير إلى أن الإمارات استخدمت مجموعة من المتعاقدين الأمريكيين في مجال المخابرات للمساعدة في عمليات تسلل إلكتروني لاستهداف حكومات منافسة ومعارضين ونشطاء حقوقيين. وشكل المتعاقدون، وهم ضباط مخابرات سابقون، الجانب الرئيسي من برنامج تجسس يدعى ”مشروع ريفين“.

وذكر ضباط سابقون ووثائق للبرنامج اطلعت عليها رويترز أن المشروع استهدف أيضا الأمريكيين وموبيلات أيفون الخاصة بموظفي سفارات فرنسا وأستراليا وبريطانيا.

ورفضت أبل التعليق ولم ترد على الفور على طلب للتعقيب يوم الخميس.

وعندما سأل صحفيون قرقاش في إفادة بنيويورك عن المشروع أقر بأن بلاده لديها ”قدرة إلكترونية“، لكنه نفى استهداف مواطنين أمريكيين أو دول تجمعها ببلاده علاقات طيبة.

وأضاف ”نحن نعيش في جزء صعب جدا من العالم. يتعين علينا أن نحمي أنفسنا… نحن لا نستهدف دولا صديقة ولا نستهدف المواطنين الأمريكيين“.

ورفضت السفارتان الفرنسية والبريطانية في واشنطن التعليق. ورفضت متحدثة باسم وزارة الشؤون الخارجية الأسترالية التعقيب. ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية على طلب للتعليق.


المصدر: رويترز

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.