الشرطة البريطانية تعتقل جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس

عملية القبض علي جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس حيث قامت الشرطة بإعتقاله من داخل سفارة الإكوادور في لندن

عملية القبض علي جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس حيث قامت الشرطة بإعتقاله من داخل سفارة الإكوادور في لندن

أعتقلت الشرطة البريطانية جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس داخل سفارة الإكوادور في لندن وهو المكان الذي لجأ إليه منذ 19 يونيو عام 2012 خوفا من إنتقام الولايات المتحدة التي أضرها بشكل كبير بنشر وثائق سرية علي الموقع الذي اسسه.

عملية اعتقال أسانج تمت صباح الخميس 11 أبريل تنفيذا لأمر بالاعتقال صدر بحقه منذ 7 سنوات.

قامت وحدة من شرطة العاصمة البريطانية لندن بالقبض علي أسانج البالغ من العمر 47 عاما من داخل سفارة الإكوادور، تنفيذا لأمر بالقبض عليه صدر من قاضي محكمة ويستمنستر يوم 22 يونيو عام 2012 بسبب رفضه المثول أمام المحكمة.

جوليان أسانج هو مواطن يحمل الجنسية الاسترالية قام بتأسيس موقع ويكيليكس عام 2006 وخلال 10 سنوات من تأسيسه أحدث ضجه عالمية بسبب نشر معلومات سرية وخطيرة علي الموقع تخص عددا من الدول الغربية وعلي رأسها الولايات المتحدة التي تطالب بالقبض عليه.

قالت الشرطة البريطانية انها تلقت دعوة من سفيرالإكوادور للقبض علي أسانج بعد أن سحبت دولته حق اللجوء السياسي الذي منحته له في 16 أغسطس 2012، وكان أسانج قد حصل علي جنسية الإكوادور في ديسمبر 2017.

تدهورت علاقة جوليان أسانج مع حكومة الإكوادور وموظفي سفارتها في لندن طوال فترة أقامته بها، وبلغت أقصي درجات تدهورها في أكتوبر 2018 عندما تم قطع الإنترنت عنه.

يقيم مؤسس موقع ويكيلكس “جوليان أسانج ” داخل سفارة الأكوادور في لندن منذ عام 2012 بعد أن طلب من حكومة الأكوادور اللجوء السياسي خشية من تهديد الولايات المتحدة له بالملاحقات القضائية بسبب الوثائق السرية التي يقوم موقع ويكيلكس بنشرها. كما أن حكومة السويد تلاحقه قضائيا هي الأخري بسبب اتهامات بالإغتصاب والتحرش الجنسي وهو ما ينفيه تماما ويقول انها كلها ألاعيب لكي يتم سجنه في النهاية بالولايات المتحدة.

في 26 مارس ، أعلن حساب موقع ويكيليكس علي تويتر أن رئيس الإكوادور، لينين مورينو، يخضع للتحقيق من قِبل برلمان بلاده لأتهامات بالفساد، كجزء من التداعيات المستمرة من تسريبات أوراق بنما لعام 2016 التي نشرها موقع ويكيلكس.

وكررت نفس التغريدة المزاعم المتكررة التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز بأن الرئيس الإكوادوري عرض أيضًا تسليم أسانج مقابل تخفيف عبء الديون الأمريكية.

المدعي العام للسويد السيدة "إنجريد اسجرين" تصل الي سفارة الإكوادور في لندن نوفمبر 2016 للتحقيق مع جوليان أسانج

المدعي العام للسويد السيدة “إنجريد اسجرين” تصل الي سفارة الإكوادور في لندن نوفمبر 2016 للتحقيق مع جوليان أسانج

وصفت الحكومة الإكوادورية تغريدة ويكيليكس بأنها “كذبة سخيفة” للإضرار بكرامة البلاد.

وقال وزير الخارجية خوسيه فالنسيا لصحيفة إل كوميرسيو البيروفية في اليوم التالي “لن نتسامح مع هذه الاتهامات والشتائم”

“لا يمكنني أن أقول متى … ولكن سنتخذ إجراء فيما يتعلق بهذا، لكننا سنتخذ بالتأكيد إجراءً معينًا”.

سعت الولايات المتحدة إلى تسليم أسانج لها بسبب نشر مجموعة من الوثائق السرية شديدة الحساسية، والتي سربها جندي سابق بالجيش الأمريكي تحول فيما بعد الي أنثي وتدعي” تشيلسي مانينج”.

رد فعل الولايات المتحدة

قال ممثلو ادعاء أمريكيون يوم الخميس 11 أبريل إنهم اتهموا جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس بالتآمر مع المحللة السابقة بالمخابرات العسكرية الأمريكية تشيلسي مانينج في عام 2010 لمحاولة الدخول غير الشرعي إلى حاسب إلكتروني سري خاص بالحكومة الأمريكية.

وقالت وزارة العدل الأمريكية في بيان إن أسانج يواجه عقوبة تصل في أقصاها إلى السجن 5 أعوام.


خاص: إيجيبت14

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.