لينكدإن تضيف أزرار التفاعل على طريقة فيسبوك

تم استخدام تفاعلات شركة فيسبوك أكثر من 300 مليار مرة في أول عام من إضافتها للشبكة

أعلنت شركةلينكدإن” LinkedIn  الجمعة 26 أبريل عن إضافة “التفاعلات” Reactions إلى شبكة التواصل الاجتماعي الموجهة لقطاع الأعمال التابعة لها، وذلك على غرار ما توفره شبكة فيسبوك لمستخدميها منذ أكثر من 3 سنوات، تم استخدام هذه التفاعلات أكثر من 300 مليار مرة  في العام الأول لها علي الفيسبوك.

وقالت لينكدإن (المملوكة لشركة مايكروسوفت) على مدونتها: “يأتي الناس إلى لينكدإن كل يوم لاكتشاف ما يحدث في مجتمعاتهم المهنية، والتحدث مع بعضهم البعض حول الموضوعات والأفكار المتعلقة بعملهم”. وأضافت: “أحد الأشياء التي نسمعها بانتظام منكم جميعًا هو أنكم تريدون طرقًا معبرة أكثر من “أعجبني”؛ للرد على المنشورات المتنوعة التي ترونها في حسابكم”.

واستجابة لتلك الطلبات، قالت لينكدإن إنها: بدأت في إطلاق مجموعة من التفاعلات إلى شبكتها، وذلك بغية منح المستخدمين المزيد من الطرق للتواصل بشكل بنّاء وسريع، مع بعضهم بعض.

التفاعلات الجديدة علي شبكة لينكدان تتناسب مع كونها شبكة مهنية

التفاعلات الجديدة علي شبكة لينكدان تتناسب مع كونها شبكة مهنية

وتشمل التفاعلات التي أضافتها لينكدإن، إلى جانب زر “أعجبني” الحالي، زر “احتفال” Celebrate، و”الحب” Love، و”ثاقب” Insightful، و”فضولي” Curious.

وأوضحت الشركة في منشورها: أنه يمكن استخدام زر Celebrate للاشادة بإنجاز، مثل: الحصول على وظيفة جديدة، أو التحدث في حدث ما، أو زر Love للتعبير عن الدعم العميق. ويمكن أن يُستخدم زر Insightful للتعرف على نقطة رائعة، أو فكرة مثيرة للاهتمام، بينما يتيح زرCurious إبداء الرغبة في معرفة المزيد، أو الرد على موضوع مثير للتفكير

تفاعلات لينكدان علي تطبيق الموبايل

التفاعلات تؤثر علي الخوارزمات التي تستخدمها شبكات التواصل الإجتماعي لعرض الرسائل علي مستخدميها مثل زرالإعجابفإذا ضغط المستخدم عليه فمعني ذلك إنه يريد مشاهدة رسائل مثل التي أبدي إعجابه بها، وهذا ينطبق أيضا علي كل أشكال التفاعلات الأخري مثل زر الحب أو الأحتفال.

من العوامل الأخري التي تؤثر علي خوارزميات شبكات التواصل عدد مرات إعادة ارسال المنشور وعدد مرات الضغط عليه وعدد التعليقات التي تلقاها.

تعطي شركة فيسبوك للشركات القدرة علي الوصول للرسائل التي تلقي إعجبهم أو التي يتفاعلون معها من خلال زر التفاعلات بحث تعرف رد فعل عملائها علي الرسائل التي ترسلها الشركة.

أثبتت الإحصائيات أن التفاعلات تؤثر علي قرار الشراء بدرجة كبيرة، فمثلا زر “الغضب” له تأثير سلبي كبير علي إنطباعات المستخدمين وعلي قرارهم عند شراء سلعة من علي الإنترنت.


المصدر: وكالات

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.