إيران تعلن فشل الهجمات الإلكترونية الأمريكية

خرداد 15، بطارية صاروخ أرض – جو جديدة في مكان لم يكشف عنه في إيران ، 9 يونيو 2019

قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني يوم الاثنين 24 يونيو إن الهجمات الإلكترونية الأمريكية على أهداف إيرانية لم تكن ناجحة.

جاء ذلك بعد أيام من تقارير تفيد بأن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) شنت هجوما إلكترونيا تم التخطيط له منذ فترة طويلة لتعطيل أنظمة إطلاق الصواريخ في البلاد.

ويتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة 21 يونيو إنه ألغى ضربة عسكرية للرد على إسقاط طهران لطائرة أمريكية مسيرة.

لكن موقع ياهو نيوز ذكر يوم الخميس 20 يونيو أن الولايات المتحدة شنت هجمات إلكترونية رغم تراجع ترامب عن هجوم تقليدي.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست يوم السبت 22 يونيو أن الهجمات الإلكترونية التي جرى التخطيط لها مسبقا عطلت أنظمة إطلاق الصواريخ الإيرانية. ورفض مسؤولون أمريكيون التعليق.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي في تغريدة على تويتر ”إنهم يحاولون بقوة، لكنهم لم ينفذوا أي هجوم ناجح“.

وأضاف ”سألت وسائل الإعلام عما إذا كانت الهجمات الإلكترونية المزعومة ضد إيران صحيحة… في العام الماضي حيدنا 33 مليون هجوم“.

ووصف آذري جهرمي الهجمات على شبكات الكمبيوتر الإيرانية بأنها ”إرهاب إلكتروني“، في إشارة إلى (ستاكس نت) وهو فيروس يعتقد بشكل كبير أن الولايات المتحدة وإسرائيل قامتا بتطويره وتم اكتشافه في 2010 بعد استخدامه لمهاجمة منشأة لتخصيب لليورانيوم في مدينة نطنز الإيرانية.

الرئيس الإيراني حسن روحاني يلقي خطابا في مؤتمر التفاعل وتدابير بناء الثقة في آسيا (CICA) في دوشانبي ، طاجاكستان 15 يونيو 2019

واتهمت الولايات المتحدة أيضا إيران بشن هجمات إلكترونية.

وقال عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن نظام الدفاع الإلكتروني الإيراني قوي وإن إيران يمكنها أن تلاحق هذا العدوان قضائيا في المحاكم الدولية.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن موسوي قوله إن طهران رحبت ”بتخفيف التوترات“ في المنطقة.

عرضت وسائل اعلام ايرانية يوم الاثنين 24 يونيو صورا جديدة لما وصفوه بانه قطع من حطام الطائرة بدون طيار التي قالوا انها عثر عليها في البحر صياد قبالة الساحل الجنوبي لايران. وعرضت أجزاء أخرى من الحطام الأسبوع الماضي من قبل الحرس الثوري الإيراني في طهران.

وفي العام الماضي قرر ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية ويقضي بكبح برنامج طهران النووي مقابل تخفيف العقوبات. وساءت العلاقات في المنطقة بشكل ملحوظ منذ ذلك الحين.


المصدر: رويترز

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.