تويتر وفيسبوك أحبطا عملية من الصين لتقويض احتجاجات هونج كونج

محتجون مؤيدون للديمقراطية يحتمون من الغاز المسيل للدموع بمظلات في هونج كونج يوم 28 يوليو 2019.

محتجون مؤيدون للديمقراطية يحتمون من الغاز المسيل للدموع بمظلات في هونج كونج يوم 28 يوليو 2019.

قال موقعا التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك يوم الاثنين 19 أغسطس إنهما أحبطا عملية إعلامية تساندها الدولة ومصدرها الصين استهدفت تقويض الاحتجاجات في هونج كونج.

وقال تويتر إنه علق 936 حسابا وإن العملية بدا أنها جهد منسق تدعمه الدولة ومصدره الصين.

وقال فيسبوك إنه أغلق حسابات وصفحات من شبكة صغيرة. وأضاف أن تحقيقا أجراه أثبت وجود صلات بأفراد مرتبطين بالحكومة الصينية.

وكانت احتجاجات هونج كونج التي تمثل أحد أكبر التحديات التي واجهت الرئيس الصيني شي جين بينج منذ وصوله إلى الحكم في 2012 قد بدأت في يونيو الماضي ضد مشروع قانون معلق الآن يسمح بتسليم أشخاص من المركز المالي الآسيوي لمحاكمتهم في المحاكم التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي في الصين. ومنذ ذلك الوقت اتسعت مطالب المحتجين وشملت تطبيق الديمقراطية في المدينة.

وقال تويتر في تدوينة إن الحسابات التي علقها قوضت شرعية حركة الاحتجاج في هونج كونج ومواقفها السياسية.

وقال الموقع في بيان منفصل إنه يطور سياسته الإعلانية ولن يقبل إعلانات من وسائل إعلام تسيطر عليها الدولة.


المصدر: رويترز

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.