جوجل تعتذر عن تصنتها علي أوامرك لمساعدها الصوتي

مدير التسويق المنزلي في شركة LG ، تيم أليسي ، يناقش مساعد جوجل خلال مؤتمر CES 2019 في لاس فيجاس نيفادا في 7 يناير 2019

مدير التسويق المنزلي في شركة LG ، تيم أليسي ، يناقش مساعد جوجل خلال مؤتمر CES 2019 في لاس فيجاس نيفادا في 7 يناير 2019

حددت شركة جوجل ما تم تسجيله وما لم يتم تسجيله عند استخدام صوتك لتشغيل “مساعد جوجل الصوتي” للأجهزة الإلكترونية، بدون أن تدري، وقامت بتعديل بعض تسميات إعدادات التفضيل لتكون أكثر وضوحا بشأن ما يحدث لبياناتك الصوتية. وقالت أيضا “نحن نعتذر” مرة أخرى.

 قدمت شركة جوجل اعتذارا إلى مستخدمي مساعد جوجل الصوتي لقيامها بالاستعانة بخبراء لغويين في الاستماع إلى التسجيلات الصوتية الخاصة بمستخدمي ذلك التطبيق من أجل مساعدة الشركة على فهم لغات معينة بشكل أفضل. وأصدرت الشركة سياسة استخدام جديدة تنص على إطلاع المستخدمين باحتمالية الاستماع إلى تسجيلاتهم الصوتية، وفقا لتصريحات نينو تاسكا، كبير مديري الإنتاج في تطبيق مساعد جوجل الصوتي.

قال مدير إنتاج جوجل “من الواضح أننا لم نتمكن من تحقيق معاييرنا العالية في تسهيل الأمر عليك لفهم كيفية استخدام البيانات الخاصة بك ، ونحن نعتذر “.

لم يكن ما يقلق المستخدمين بشأنه هو أن خبراء بشر في اللغات (بدلاً من القول السحري “الذكاء الإصطناعي” مثلاً والذي دائما ما يتكرر عندما تريد شركات التكنولوجيا أن لا يفهم المستخدم سبب أعتذارها) قد حسنوا تقنية التعرف على الصوت من خلال دراسة روتينية لعينات الصوت المحتفظ بها من المساعد الصوتي الإلكتروني، لكن ما يثير القلق أن المستخدمين لم يكونوا على علم بأن مثل هذا الشيء كان حدث على الإطلاق. إذن اعتذار جوجل إنه لا يؤسفني الاستماع الي محادثاتك، إنما نعتذر عن عدم إعلامك بذلك.

موقع بياناتك الشخصية في صفحة "مساعد" جوجل

موقع بياناتك الشخصية في صفحة “مساعد” جوجل

إضافة إلى ذلك، يشرح اعتذار جوجل العلني: “لا يعرف خبراء اللغة الأشخاص أو الحسابات التي يستمعون الي محادثاتهم مع “المساعد الصوتي” كما إنهم يستمعون الي مجموعة صغيرة من محادثات المسستخدمين (حوالي 0.2% فقط)”.

أعتذار جوجل يريد أن يقنعنا أنه لم يكن لدى هذا الخبير في اللغة العربية مثلا أي فكرة عن من كانوا يستمعون إليه، إذن فهذه ليست مشكلة كبيرة .. هذا صحيح، أليس كذلك؟

باستثناء، إذا قمت بزيارة بياناتك الشخصية في صفحة “المساعد”، فستجد أن كل طلبات مساعدك المنطوقة قد تم توقيتها وتاريخها ونسخها وترتبط بحسابك تمامًا.

تظل كيفية فصل الصوت وبيانات التعريف الخاصة به قبل إرسالها إلى خبراء اللغة سرًا معروفًا لدى جوجل فقط.

كل ما تقوله جوجل هو: “للمضي قدمًا، نضيف حماية أمنية أكبر لهذه العملية، بما في ذلك طبقة إضافية من عوامل تصفية الخصوصية من البيانات المستخدمة.”

وقال تاسكا إن التسجيلات الصوتية لأوامرك المنطوقة الي مساعدك لا يتم الاحتفاظ بها دائما ووهو يقول بأنها لم تكن موجودة أبدًا.

كيفية إيقاف خاصية (Voice & Audio Activity VAA) للتوقف عن تسجيل أوامرك لمساعد جوجل الصوتي

كيفية إيقاف خاصية (Voice & Audio Activity VAA) للتوقف عن تسجيل أوامرك لمساعد جوجل الصوتي

يحدث الاحتفاظ الصوتي فقط إذا قمت بتنشيط خاصية إعدادات الصوت وأنشطة الصوت (Voice & Audio Activity VAA) ، والذي ربما وافق عليه معظم المستخدمين لأن جوجل أوصت بتشغيله من أجل “المساعدة في تحسين تقنية الأوامر الصوتية”.

هذا لا يزال هو الحال حتى الآن، إذا كنت لا تريد أن يسجل جوجل ما تقوله، فقم بتعطيل VAA.

كل ما تغير هو أن جوجل تعترف بذلك.

بالنسبة للمستخدمين الجدد الذين يقومون بإعداد المساعد للمرة الأولى، سيتم تغير عنوان إعداد VAA بشكل أفضل حتى يدركوا “أن المراجعين البشر يمكنهم الاستماع إلى مقتطفات الصوت الخاصة بك”. ستظهر رسالة الي المستخدمين الحاليين الذين تم تمكين VAA بالفعل استخدامهم بياناتهم لتأكيد أو تعطيل تسجيل أوامرهم الصوتية.

الأهم من ذلك، تعد الشركة أيضًا بإجراء تغييرات للسماح لك بضبط حساسية الأجهزة المساعدة تجاه الضوضاء حتي لا يتم بدء تشغيل مساعد جوجل الصوتي بالخطأ عند سماع كلمة تشبه “Hey Google”.

هذا يعني عددًا أقل من عمليات التنشيط غير المقصودة، وبالتالي تقليل عدد مرات استماع جوجل وتسجيل ما تقوله دون أن تسأل أو حتى تكون على علم بذلك.


خاص: إيجيبت14

المصدر: مدونة جوجل

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.