جائزة نوبل في الطب لـ أمريكيين وبريطاني لإكتشاف جديد عن تعامل الجسم مع الأكسوجين

شاشة تعرض صور العلماء الثلاثة الفائزين بجائزة نوبل للطب عام 2019 في ستوكهولم يوم الاثنين 7 أكتوبر 2019

شاشة تعرض صور العلماء الثلاثة الفائزين بجائزة نوبل للطب عام 2019 في ستوكهولم يوم الاثنين 7 أكتوبر 2019

فاز عالمان أمريكيان وثالث من بريطانيا بجائزة نوبل للطب لعام 2019 بفضل اكتشاف كيفية تكيف الخلايا مع تغير مستويات الأكسجين مما يمهد الطريق لاستراتيجيات جديدة لمكافحة أمراض مثل الأنيميا والسرطان.

وأعلنت الهيئة المانحة لجوائز نوبل يوم الاثنين 7 أكتوبر فوز الأمريكيين وليام كايلين وجريج سيمينزا والبريطاني بيتر راتكليف بالجائزة.

وقالت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بالسويد في بيان منح الجائزة التي تبلغ قيمتها 9 ملايين كرونة سويدية (913 ألف دولار) ”أوضحت اكتشافات الفائزين بنوبل هذا العام آلية واحدة من أهم عمليات التكيف الأساسية للحياة“.

وقال المعهد إن أبحاثهم وضعت الأساس لفهم كيف تؤثر مستويات الأكسجين على الأيض الخلوي والوظائف الفسيولوجية.

الفائزون بجائزة نوبل في الطب عن عام 2019 الأمريكيين وليام كايلين وجريج سيمينزا والبريطاني بيتر راتكليف

الفائزون بجائزة نوبل في الطب عن عام 2019 الأمريكيين وليام كايلين وجريج سيمينزا والبريطاني بيتر راتكليف

وتابع ”يعد استشعار الأكسجين أمرا أساسيا في عدد كبير من الأمراض… تركز الجهود المكثفة في المختبرات الأكاديمية وشركات الأدوية حاليا على تطوير عقاقير يمكنها أن تتداخل مع حالات مرضية مختلفة إما عن طريق تنشيط أو تعطيل آلية استشعار الأكسجين“.

لقد عمل العلماء الثلاثة بشكل مستقل على مدار أكثر من عقدين من الزمن لإثبات كيف يمكن للخلايا أن تشعر وتتكيف مع تغير توافر الأكسجين. وقالت اللجنة إن الفائزين بجائزة عام 2019 حددوا الآلات الجزيئية التي تنظم نشاط الجينات استجابةً لمستويات الأكسجين المختلفة.

بدأ كيلين المولود في نيويورك مختبره البحثي الخاص في معهد دانا فاربر للسرطان في بوسطن الي أن أصبح أستاذاً في كلية الطب بجامعة هارفارد في عام 2002.
كان كيلين نائماً عندما تلقى اتصالاً يوم الاثنين 7 أكتوبر من توماس بيرلمان ، أمين لجنة نوبل.

وقال كيلين “أود أن أشير إلى أن قصتنا هي محاولة توليد المعرفة وفهم كيفية عمل الأشياء، وإذا تعمقت بما فيه الكفاية وفهمت الأمور جيدًا بشكل كافٍ، عندها ستظهر فرص للفهم الصحيح لطريقة عمل الأشياء”.

سيمينزا أيضًا ولد في نيويورك، أصبح أستاذًا متفرغًا في جامعة جونز هوبكنز في عام 1999 ومنذ عام 2003 ، كان مدير برنامج أبحاث الأوعية الدموية في معهد جونز هوبكنز لهندسة الخلايا.

وقال سيمينزا، الذي اكتشف مركبًا بروتينيًا أطلق عليه اسم العامل المحفز لنقص الأكسجين ، أو HIF ، إن تأثير الأكسوجين على صحة الناس هو “الجزء الأكثر أهمية في عملنا”.

درس بيتر راتكليف، المولود في لانكشاير بإنجلترا الطب في جامعة كامبريدج وأنشأ مجموعة للأبحاث في جامعة أكسفورد، وأصبح أستاذاً متفرغا في عام 1996.

اكتشف راتكليف، آلية عالمية للكشف عن مستويات الأكسجين المنخفضة والمعروفة باسم hypoxia، والتي تم العثور عليها منذ ذلك الحين في جميع الخلايا.

يذكر أن أول جائزة نوبل في مجال علم وظائف الأعضاء أو الطب منحت في عام 1901، وحصل عليها منذ ذلك الحين 216 شخصاً، من بينهم 12 امرأة. وفي العام الماضي، فاز أثنان من علماء المناعة، هما الأمريكي جيمس  أليسون والياباني تاسكو هونجو، مناصفة بجائزة نوبل للطب، لعملهما على اكتشاف تقنيات جديدة لمكافحة السرطان.

أكثر الدول فوزا بجائزة نوبل في الطب

أكثر الدول فوزا بجائزة نوبل في الطب


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.