كمبيوتر جوجل الجديد سيجعل السوبر كمبيوتر مثل لعب الأطفال

كمبيوتر جوجل الكمي، قالت الشركة إن الكمبيوتر لا يحتاج إلا لبضع دقائق لأداء مهمة يحتاج السوبر كمبيوتر لإدائها مدة لا تقل عن 10,000 عام

كمبيوتر جوجل الكمي، قالت الشركة إن الكمبيوتر لا يحتاج إلا لبضع دقائق لأداء مهمة يحتاج السوبر كمبيوتر لإدائها مدة لا تقل عن 10,000 عام

قالت جوجل يوم الأربعاء 23 أكتوبر إنها حققت طفرة طال انتظارها تدعى “التفوق الكمي” ، والتي قد تسمح لأنواع جديدة من أجهزة الكمبيوتر بإجراء حسابات بسرعات لا يمكن تصورها مع التكنولوجيا الحالية.

في مقال نشر في مجلة “نيتشر” العلمية، قالت جوجل إن مختبرها البحثي في ​​سانتا باربرا، كاليفورنيا، قد وصل إلى مرحلة مهمة كان العلماء يعملون من أجلها منذ الثمانينات من القرن الماضي: لقد أدى جهاز الكمبيوتر الكمي مهمة غير ممكنة في التكنولوجيا الحالية.

قالت جوجل في ورقتها إن الحساب الرياضي الذي لا تستطع أكبر أجهزة الكمبيوتر العملاقة الحالية إنجازه في أقل من 10,000 عام قد تم تحقيقه في 3 دقائق و 20 ثانية.

شبّه العلماء إعلان جوجل برحلة الطائرة الأولى التي قام بها الأخوان رايت في عام 1903، فهي دليل على أن شيئًا ما ممكنًا رغم أنه قد يستغرق سنوات قبل أن نتمكن من استخدامه بشكل عملي.

وقال سكوت آرونسون، عالم الكمبيوتر بجامعة تكساس في أوستن الذي استعرض ورقة جوجل قبل نشرها: “إن رحلة رايت الأولي لم تكن طائرة تصلح للاستخدام”. ولكن تم تصميمها لإثبات فكرة معينة. وقد أثبتت هذه الفكرة”.

روبرت شولكوبف، من جامعة "يل" بولاية كونيتيكت الأمريكية، يطور جهاز تبريد يعمل على تبريد وحدات التوصيل فائقة التوصيل إلى ما فوق الصفر المطلق

روبرت شولكوبف، من جامعة “يل” بولاية كونيتيكت الأمريكية، يطور جهاز تبريد يعمل على تبريد وحدات التوصيل فائقة التوصيل إلى ما فوق الصفر المطلق

يعمل الكمبيوتر الكمي بطريقة مختلفة تمامًا عن أجهزة الكمبيوتر العادية، وهو نتيجة لأكثر من قرن من البحث، علي نوع من الفيزياء تسمى “الميكانيكا الكمية”،.

تعتمد هذه التقنية على طريقة التفكير في الطريقة التي تعمل بها بعض الأشياء على المستوى دون الذرة subatomic أو عندما تتعرض لدرجة حرارة شديدة الإنخفاض، مثل المعدن البارد إلى ما يقرب من 460 درجة تحت الصفر داخل كمبيوتر جوجل الجديد.

في يوم من الأيام، يعتقد الباحثون ، أن هذه الأجهزة يمكنها تعزيز التقدم في الذكاء الاصطناعي أو التغلب بسهولة على التشفير الذي يحمي أجهزة الكمبيوتر الحيوية للأمن القومي. ولهذا السبب، تعتبر حكومتا الولايات المتحدة والصين أن الحوسبة الكمية تشكل أولوية للأمن القومي.

أجهزة الكمبيوتر الكمي تعمل بطريقة مختلفة تماما عن أجهزة الكمبيوتر العادية

أجهزة الكمبيوتر الكمي تعمل بطريقة مختلفة تماما عن أجهزة الكمبيوتر العادية

لكن أولاً، يجب على العلماء أن يثبتوا إمكانية صناعة مثل هذا الكمبيوتر الكمي، وحذر بعض الباحثين من الإثارة المفرطة بشأن الإنجاز الذي أعلنت عنه شركة جوجل لأن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به قبل أن تتمكن أجهزة الكمبيوتر الكمية من الخروج من مختبر الأبحاث الي عالم الأعمال.

في الوقت الحالي تتكلف صناعة كمبيوتر كمي واحد ملايين الدولارات.

العديد من أكبر الأسماء في صناعة التكنولوجيا، بما في ذلك مايكروسوفت و إنتل و IBM وكذلك جوجل، تتنافس على حصة لها في العالم المستقبلي لسوق الحوسبة الكمية. أفادت دراسة حديثة أن الشركات الكبري استثمرت أكثر من 450 مليون دولار في الشركات الناشئة لاستكشاف هذه التكنولوجيا.

تنفق الصين 400 مليون دولار على مختبر الكمبيوتر الكمي الوطني وقد حصلت علي ما يقرب من ضعف عدد براءات الاختراع الكمية في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة.

أطلقت إدارة ترامب هذا العام مبادرة الكمبيوتر الكمي الوطنية الخاصة بها، ووعدت بإنفاق 1.2 مليار دولار على الأبحاث الكمية، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر.

كيف يعمل الكمبيوتر الكمي

سوندار بيشاي الرئيس التنفيذي لشركة جوجل (يسار) وباحث من الشركة يختبر الكمبيوتر الكمي

سوندار بيشاي الرئيس التنفيذي لشركة جوجل (يسار) وباحث من الشركة يختبر الكمبيوتر الكمي

تقوم أجهزة الكمبيوتر التقليدية بإجراء العمليات الحسابية عن طريق معالجة “البت bits” من المعلومات، مع ملاحظة أن الـ بت الواحدة إما يوجد بها قيمة 1 أو صفر (يتم تخزين الحرف الواحد في 8 بت). هذا هو الحال منذ عقود.

يتطلب فهم كيف يختلف الكمبيوتر الكمي تفكير جديد يعتمد علي قبول فكرة أن شيئا واحدًا يمكن أن يتصرف مثل شيئين منفصلين في نفس الوقت عندما يكون إما صغيرًا جدًا أو شديد البرودة.

عن طريق تسخير هذا السلوك الغير تقليدي يمكن للعلماء بدلاً من استخدام “بت” تحتوي علي إما رقم 1 أو صفر، استخدام “بت كمي” يخزن مزيجًا من 1 و 0.

يمكن أن يحتوي البت الكمي علي أثنان من القيم في آن واحد. ومع ازدياد عدد البتات، يصبح الكمبيوتر الكمي أكثر قوة بشكل مضاعف، مما يجعل أجهزة الكمبيوتر العملاقة اليوم تبدو وكأنها لعب أطفال.

منذ حوالي 20 عامًا، ابتكر باحثون في اليابان “بت كمي فائقة التوصيل”، والتي يتم فيها تبريد بعض المعادن إلى درجات حرارة منخفضة للغاية.

لقد أطلقت هذه الطريقة ثورة في عالم الحوسبة الكمية، مما أثار مشاريع في IBM و جوجل و إنتل.

أجهزة الكمبيوتر الكمي تبدو وكأنها كمبيوتر عادي. إنها اسطوانات كبيرة من المعدن والأسلاك الملتوية التي يتم إسقاطها في ثلاجات الفولاذ المقاوم للصدأ. يمكنك إرسال المعلومات إلى الجهاز، كما تفعل مع شريحة الكمبيوتر التقليدية، وتستقبل المعلومات بعد تشغيلها في المقابل.


المصدر: نيويورك تايمز

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.