فرنسا تسعى لتكنولوجيا محلية لتحليل بيانات عن الأرهاب بدلا عن شركة أمريكية

شركة بالانتير لتحليل البيانات تساعد العديد من أجهزة المخابرات في الدول الغربية

شركة بالانتير لتحليل البيانات تساعد العديد من أجهزة المخابرات في الدول الغربية

قال مسؤول كبير في المخابرات الفرنسية إن بلاده ترغب في تطوير بديل محلي لشركة بالانتير الأمريكية لتحليل البيانات لمساعدة باريس على درء الهجمات الإرهابية لكنها ستجدد عقدها مع الشركة في الوقت الراهن.

كانت المخابرات الفرنسية قد تعاقدت مع شركة بالانتير التي يقع مقرها في مدينة بالو-ألتو الأمريكية بعد هجمات نوفمبر 2015 التي نفذها إسلاميون متشددون وراح ضحيتها 130 شخصا. والشركة متخصصة في جمع وتحليل كميات ضخمة من البيانات.

وقال نيكولا ليرنر رئيس المديرية العامة للأمن الداخلي إن العقد المبرم مع بالانتير، ومدته 3 سنوات، سيُجدد في غياب بديل على المدى القريب. وتؤكد تصريحات المسؤول تقريرا نشرته مجلة لكسبرس الفرنسية.

ومن بين عملاء بالانتير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وبنوك عالمية.

وقال ليرنر على هامش مؤتمر في باريس الليلة الماضية ”بالانتير تساعدنا مما يعني أننا لا نعتمد (تماما) على بالانتير.

”الخط الأحمر الذي وضعناه لأنفسنا من اليوم الأول هو أن كل البيانات التي يعالجها هذا النظام موجودة في شبكتنا الداخلية وهي شبكة مغلقة وعلى درجة عالية من السرية“.

وقال ليرنر إنه يفضل استخدام تكنولوجيا محلية وأضاف ”علينا أيضا مساعدة مصنعينا على تطوير أنظمتهم في هذا المجال“ في إشارة إلى مجموعات تاليس وداسو سيستمز وسوبرا ستيرا الفرنسية.

وتتعقب تكنولوجيا بالانتير قواعد البيانات على الانترنت وخارجها والتي يستخدمها متشددون يخططون لهجمات. وشاركت الشركة الأمريكية في قضايا كبرى مثل المساعدة في بحث الولايات المتحدة لفترة طويلة عن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي قُتل في عملية كوماندوس استهدفت مخبأه في باكستان عام 2011.


المصدر: رويترز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.