تطبيقات علي الموبايل بدلا من أقراص منع الحمل

تزايد أعداد النساء اللواتي يعتمدن على التطبيقات الذكية على الموبايل من أجل تحديد النسل

تزايد أعداد النساء اللواتي يعتمدن على التطبيقات الذكية على الموبايل من أجل تحديد النسل

تلجأ بعض النساء إلى أساليب متعددة من أجل منع الحمل، مثل أقراص منع الحمل، أو حتى الحقن، بيد أن توجها جديدا يفيد بتزايد أعداد النساء اللواتي يعتمدن على التطبيقات الذكية على الموبايل من أجل تحديد النسل، فكيف ذلك؟

هناك العديد من التطبيقات الالكترونية التي قد تفيد في تنظيم الحمل لدى النساء، حيث تسجل المرأة بياناتها ومواعيد فترة الطمث وذلك من أجل اختيار الأوقات الأنسب لفترة التبويض وبالتالي حصول حمل، بيد أن توجها متزايدا لدى النساء بات يستخدم هذه التطبيقات من أجل الاستغناء عن حبوب منع الحمل في الفترات الحميمية وهو ما أثار بعض التحذيرات.

وطبقا لاستطلاع أجرته شركة التأمين الألمانية “تي كيه كيه” ونشرت عنه مجلة فوكوس الألمانية فإن أعدادا متزايدة من النساء ولا سيما النساء الشابات لا يرغبن بتناول أقراص منع الحمل أو حتى تجربتها، وهو ما يجعلهن يلجأن لأساليب أخرى قد لا تسبب أعراضا جانبية لهن.

تحتوي حبوب منع الحمل على اثنين من الهرمونات الأنثوية الرئيسية: هرمون الاستروجين والبروجيستيرون (هناك أيضا حبوب لمنع الحمل التي تحتوي على البروجيستيرون فقط). الحبوب تمنع الحمل بالأساس عن طريق منع التبويض. بيد أن هناك نفورا واضحا بحسب المجلة الألمانية لدى النساء من استخدامه، حيث ربط هذا الاستخدام بأعراض مثل فقدان الرغبة الجنسية، والاكتئاب أو زيادة الوزن، كما أن دراسات حديثة ربطت بين حبوب منع الحمل وزيادة خطر تجلط الدم.


المصدر: الألمانية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.