الجارديان: موبايل مالك صحيفة واشنطن بوست أخترقته رسالة من ولي العهد السعودي

جيف بيزوس مع محمد بن سلمان أثناء زيارته للولايات المتحدة في مارس 2018

جيف بيزوس مع محمد بن سلمان أثناء زيارته للولايات المتحدة في مارس 2018

أبلغ الملياردير جيف بيزوس الذي يمتلك شركة أمازون وصحيفة واشنطن بوست أن الموبايل الخاص به تم اختراقه في عام 2018 بعد تلقيه رسالة واتساب التي تم إرسالها على ما يبدو من الحساب الشخصي لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، حسبما ذكرت مصادر لصحيفة الجارديان.

يعتقد أن الرسالة المشفرة من رقم الموبايل الذي استخدمه الأمير محمد بن سلمان تضمنت ملفًا ضارًا تسلل إلى موبايل أغنى رجل في العالم، وفقًا لنتائج تحليل الطب الشرعي الرقمي.

وجد هذا التحليل أنه “من المحتمل جدًا” أن يكون التسلل إلى موبايل بيزوس ناجمًا عن ملف فيديو يحمل برنامج خبيث تم إرساله من حساب ولي العهد السعودي إلى بيزوس صاحب صحيفة واشنطن بوست.

كان الرجلان يتبادلان رسائل واتساب ودية على ما يبدو وفي 1 مايو من عام 2018، تم إرسال الملف الخبيث، وفقًا لمصادر تحدثت إلى الجارديان بشرط عدم الكشف عن هويته.

تم تسريب كميات كبيرة من البيانات من موبايل بيزوس في غضون ساعات قليلة، طبقًا لشخص مطلع على الموضوع. ليس لدى صحيفة الجارديان أي معرفة بما تم أخذه من الموبايل أو كيف تم استخدامها.

إن الكشف المفاجئ بأن ولي عهد السعودية قد يكون له دور شخصي في استهداف مؤسس شركة أمازون الأمريكية سوف يرسل موجات صادمة من وول ستريت مقر بورصة المال في نيويورك إلى وادي السيليكون الذي يضم كبري شركات التكنولوجيا الأمريكية.

كما يمكن أن يقوض جهود ولي العهد السعودي لجذب المزيد من المستثمرين الغربيين إلى المملكة العربية السعودية، حيث تعهد بالقيام بعملية تحول لأقتصاد المملكة.

الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس مع صديقته لورين سانشيز لدى وصولهما لحضور حدث في مومباي بالهند يوم 16 يناير 2020

الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس مع صديقته لورين سانشيز لدى وصولهما لحضور حدث في مومباي بالهند يوم 16 يناير 2020

من المرجح أن يثير هذا الكشف أسئلة صعبة للمملكة حول الظروف المحيطة بكيفية نشر صحيفة “ناشونال إنكويرر” الأمريكية تفاصيل حميمة عن علاقة بيزوس الخاصة مع مذيعة التلفزيون السابقة لورين سانشيز بما في ذلك رسائل نصية بعد 9 أشهر من أخترق هاتفه.

وقد يؤدي ذلك أيضًا إلى تجدد التدقيق بشأن ما كان يفعله ولي العهد ودائرته الداخلية في الأشهر السابقة لمقتل جمال خاشقجي الصحفي في جريدة واشنطن بوست الذي قُتل في أكتوبر 2018 بعد 5 أشهر من “الاختراق” المزعوم لمالك الصحيفة.

وكانت المملكة العربية السعودية قد نفت في السابق أنها استهدفت موبايل بيزوس، وأصرت على أن مقتل خاشقجي كان نتيجة “عملية شريرة”. في ديسمبرالماضي أدانت محكمة سعودية 8 أشخاص بتورطهم في جريمة القتل بعد محاكمة سرية.

نفت صحيفة ناشونال إنكويرر أن يكون السعوديين قد ساعدوها في الحصول علي معلومات خاصة عن حياة جيف بيزوس العاطفية

نفت صحيفة ناشونال إنكويرر أن يكون السعوديين قد ساعدوها في الحصول علي معلومات خاصة عن حياة جيف بيزوس العاطفية

بدأ خبراء الطب الشرعي الرقمي بفحص موبايل بيزوس عقب نشر صحيفة “ناشونال إنكويرر National Enquirer” في يناير العام الماضي تفاصيل حميمة عن حياته الخاصة.

انطلقت القصة التي تضمنت مشاركته في علاقة خارج إطار الزواج، في سباق من قبل فريقه الأمني ​​للكشف عن كيفية الحصول على نصوص جيف بيزوس الخاصة من خلال صحيفة تابلويد كانت مملوكة لشركة أمريكان ميديا.

بينما أصرت شركة “أمريكان ميديا” على أنه تم الحصول علي المعلومات عن العلاقات الحميمية لجيف بيزوس من قِبل شقيق صديقته التي أقامت العلاقة معه، وليس للسعوديين علاقة بهذا الأمر.

وجد التحقيق الذي أجراه فريق الملياردير أنهم يثقون بأن السعوديين تمكنوا من “الوصول” إلى موبايل بيزوس و”حصلوا على معلومات خاصة” عن مالك شركة أمازون.

كتب جافن دي بيكر رئيس الفريق الأمني للملياردير جيف بيزوس، في صحيفة ديلي بيست في مارس الماضي أنه قدم تفاصيل تحقيقه إلى المسؤولين عن إنفاذ القانون، لكنه لم يكشف علنًا عن أي معلومات حول كيفية وصول السعوديين إلى الموبايل.

كما وصف “العلاقة الوثيقة” التي أنشأها ولي العهد السعودي مع ديفيد بيكر، الرئيس التنفيذي للشركة التي تملك صحيفة “ناشونال إنكويرر” في الأشهر التي سبقت نشر قصة بيزوس.

 قال مصدر مطلع لوكالة رويترز إن مسؤولين اثنين من الأمم المتحدة سيقدمان تقريرا يوم الأربعاء 22 يناير يفيد بوجود أدلة كافية تشير إلى أن السعودية اخترقت هاتف جيف بيزوس مؤسس موقع أمازون وأنه يجب على بريطانيا والولايات المتحدة إجراء تحقيق.

وذكر مصدر لرويترز، الذي طلب عدم نشر اسمه نظرا لحساسية الموضوع، أن التقرير الذي أعدته إف.تي.آي للاستشارات خلص إلى أن كميات ضخمة من البيانات بدأت تنتقل من هاتف بيزوس بعد حوالي شهر من استقباله للفيديو في منتصف عام 2018.

وقال خبراء خارجيون استشارتهم الأمم المتحدة إنه على الرغم من أن القضية ليست مُحكمة إلا أن الأدلة قوية بما يكفي لتبرير إجراء تحقيق أوسع.

ونفت سفارة السعودية بالولايات المتحدة صحة التقرير.

وقالت السفارة في رسالة نشرت على تويتر ”التقارير الإعلامية الأخيرة التي تشير إلى أن المملكة وراء اختراق هاتف السيد جيف بيزوس سخيفة. نطالب بإجراء تحقيق في هذه الادعاءات حتى تتجلى الحقائق“.

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود يوم الأربعاء إن المزاعم بأن ولي عهد المملكة ضالع في مؤامرة لاختراق هاتف جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون مزاعم ”منافية للعقل“. وأضاف ”فكرة أن ولي العهد يخترق هاتف جيف بيزوس فكرة سخيفة بالتأكيد“.

وامتنعت شركة أمازون عن التعليق.

وساءت العلاقات بين الرئيس التنفيذي لأمازون والحكومة السعودية منذ أوائل العام الماضي بعد أن لمح إلى استياء السعودية للطريقة التي تناولت بها صحيفة واشنطن بوست قضية مقتل خاشقجي.


خاص: إيجيبت14

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.