رئيس شركة رايان اير يطالب بتشديد الاجراءات ضد المسلمين في المطارات

رئيس شركة رايان إير مايكل أوليري

رئيس شركة رايان إير الإيرلندية مايكل أوليري

تعرض رئيس شركة الطيران الايرلندية منخفضة التكاليف، رايان إير، إلى انتقادات واسعة بعد تصريحات دعا فيها إلى تشديد الإجراءات الأمنية على المسلمين الرجال في المطارات.

وكان مايكل أوليري (58 عاما) قال في تصريح لصحيفة التايمز إن “المسلمين الرجال” الذي يسافرون بمفردهم يشكلون أكبر تهديد لشركات الطيران.

تعتبر شركة ريان أير ومقرها في دبلن بإيرلندا واحدة من أكبر شركات الطيران الأوربية، ولديها أكثر من 340 طائرة من طراز بيونيج 737 وطلبت الحصول علي 200 طائرة أخري من نفس الطراز ولكن الطلبات توقفت بعد كارثتين تحطمت فيهما طائرة شركة لايون أير و الخطوط الجوية الإثيوبية، وتعمل الشركة في أكثر من 40 دولة.

ووصف المجلس الإسلامي في بريطانيا تصريحات أوليري بأنها “عنصرية”.

وقالت “رايان إير” إن كل ما دعا إليه أوليري هو “تشديد الإجراءات الأمنية في المطارات”.

وجاء في حوار أوليري المطول: “من يضع القنابل؟ إنهم رجال غير متزوجين يسافرون بمفردهم. إذا كنت مسافرا رفقة عائلة وأولاد، فإن نسبة إقدامك على تفجيرهم، منعدمة”.

وأضاف “لا يمكن أن تقول بعض الأمور لأنها عنصرية، ولكنهم عموما رجال مسلمون. قبل ثلاثين سنة كان الأيرلنديون هم من يضعون القنابل. وإذا هؤلاء هم من يشكلون التهديد، فعلينا أن نتعامل معهم”.

ووصف المجلس الإسلامي في بريطانيا تصريحات أوليري:” هذا هو التعريف الأكثر وضوحا لظاهرة الهلع من الإسلام “اسلاموفوبيا” التي تدعو الي التمييز المؤسسي ضد المسلمين والذي أصبح راسخا: سواء كانت القدرة على الحصول على وظيفة أو شراء شقة أو حتى الحصول على تأمين على السيارة. الآن سيتم تصنيف المسلمين في الرحلات الجوية”.

قالت صحيفة الجارديان أن تصريحات أوليري التي تدعم فكر كراهية الإسلام وتهدد العلاقات المجتمعية، جائت بعد أسبوع من قتل إرهابي يميني متطرف لـ9 مهاجرين في ألمانيا.

وأضاف: “من المؤسف أن تصدر مثل هذه التصريحات العنصرية علنا، وأن يدعو رئيس شركة طيران كبيرة إلى التمييز ضد زبائنه بهذه الطريقة الشائنة”.

طائرة ريان اير متوقفة في مطار فيز في ألمانيا

طائرة ريان اير متوقفة في مطار فيز في ألمانيا

تشديد الإجراءات الأمنية

وأصدرت شركة رايان إير الأحد بيانا تقول فيه إن مايكل أوليري “لم يدع إلى تشديد الإجراءات الأمنية على أي مجموعة معينة من المسافرين”، في حواره مع صحيفة التايمز، الذي نشر بعنوان “مدير شركة طيران يدعو إلى تشديد الإجراءات الأمنية على المسلمين الرجال”.

وأضاف المتحدث باسم الشركة: “كل ما دعا إليه مايكل هو إجرءات أمنية أكثر فاعلية تقلل من الطوابير غير الضرورية في المطارات لجميع المسافرين. ويعتذر عن أي إساءة لأي مجموعة جاء في العنوان غير الدقيق”.

وترى منظمات الحقوق المدنية إن تشديد الإجراءات الأمنية على مجموعة من الناس على أساس العرق أو الدين أو الجنس انتهاك لحقوقهم.

واستغل أوليري، الذي يعمل في رايان إير منذ 30 عاما، الحوار لانتقاد قوانين جديد تطالب الشركة بتوفير تجهيزات للموظفين من ذوي الاحتياجات الخاصة، ووصف الأشخاص البدناء بأنهم “وحوش” ربما عليهم “حجز مقعدين”.

وأشار إلى أن رايان إير ستعرض تخفيضات للمسافرين على طائرة بوينج 737 ماكس بعد عودتها للطيران بعد منعها منذ مارس 2019، بسبب حادثين، قائلا إنها ستكون الطائرة “الأكثر أمانا”.

وقال العام الماضي في تصريح لصحيفة الاندبندنت إن رايان إير لن ترد ثمن التذاكر للمسافرين الذين يرفضون السفر على متن طائرة بوينج 737 ماكس.


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.