الحكومة الأمريكية تتعاقد مع شركتين لإنتاج كميات هائلة من لقاح كورونا

مختبرات شركة جونسون آند جونسون لتصنيع الدواء والعقاقير

مختبرات شركة جونسون آند جونسون لتصنيع الدواء والعقاقير

أبرمت الحكومة الأمريكية صفقات مع شركتي جونسون آند جونسون ومودرنا إنك، وقالت إنها تجري محادثات مع شركتين أخرتين على الأقل لإعدادهما لإنتاج كميات هائلة من لقاحات فيروس كورونا، حتي قبل أن تتأكد الحكومة من أن هذه اللقاحات آمنة وفعالة وذلك للحد من إنتشار الفيروس الذي أوقف الحياة في الولايات المتحدة.

لا يوجد حاليًا أي علاجات أو لقاحات معتمدة خصيصًا لـ لفيروس كوفيد-19 ، وهو المرض التنفسي الذي أدى إلى وفاة أكثر من 35,000 شخص وإصابة أكثر من 745,000 على مستوى العالم في غضون ثلاثة أشهر فقط.

لا يُتوقع أن يكون أي لقاح معتمد جاهزًا للاستخدام حتى بداية عام 2021 على الأقل، حيث لا يزال يتعين اختباره على نطاق واسع في البشر قبل إعطائه لمئات الملايين، إن لم يكن المليارات، من الناس للوقاية من العدوى في كل دول العالم

يوم الاثنين 30 مارس، أعلنت شركة جونسون آند جونسون عن صفقة بقيمة مليار دولار مع الحكومة الأمريكية لخلق قدرة تصنيع كافية لصنع أكثر من مليار جرعة من اللقاح، وأغلقت أسهمها بنسبة 8٪ عند 133.01 دولارًا.

قالت الشركة انها اختارت بالفعل متطوعين لتجربة اللقاح ولكنها لن تبدأ في تجربته علي البشر قبل سبتمبر 2020.

شركة مودرنا بدأت هذا الشهر اختبارات مبكرة جدًا علي البشر للقاح الذي انتجته، وقد وقعت على اتفاقية مع هيئة البحث والتطوير الطبي الطبي المتقدمة (BARDA) وهي جزء من وزارة الصحة الأمريكية.

تعد الترتيبات جزءًا من جهود الحكومة الفيدرالية لتشجيع صانعي الأدوية على أن يكونوا قادرين على إنتاج كميات هائلة من لقاحات كوفيد-19 حتى قبل إثبات نجاح أي منها.

هل تستطيع شركات الدواء الأمريكية أن تلاحق سرعة فيروس كورونا في الأنتشار

هل تستطيع شركات الدواء الأمريكية أن تلاحق سرعة فيروس كورونا في الأنتشار

سيتم تمويل جهود شركة جونسون آند جونسون جزئياً بنحو 420 مليون دولار من BARDA. وقالت الهيئة لرويترز إنها تعتزم أيضا إنفاق مبلغ غير مسمى لزيادة التصنيع لمرشح لقاح كوفيد-19 من مودرنا.

وارتفعت أسهم مودرنا 1.4٪ إلى 30.48 دولار.

وقال ريك برايت مدير BARDA في نهاية المطاف فإن BARDA تخطط لدعم 5 أو 6 مرشحين تجريبيين للقاحات، على أمل الحصول على 2 أو 3 ناجحين.

وقدر الخبراء أن الأمر قد يستغرق من 12 إلى 18 شهرًا قبل أن يفوز اللقاح الآمن والفعال بالموافقة التنظيمية.

قال برايت: “تعمل الحكومة والصناعة بطرق غير مسبوقة”. الأمل هو العمل “في أسرع وقت ممكن وتصنيع ما يكفي منه لنا وبقية العالم في إطار زمني قصير جدًا.”

وتخطط الهيئة لتولي تصنيع لقاح مودرنا لتمكين كلية التكنولوجيا الحيوية في جامعة كامبريدج بولاية ماساتشوستس من التركيز على اختبارها في تجارب أكبر.

تأمل الهيئة في تسريع الاختبارات وخطوات تصنيع اللقاح، والتي تتضمن ضمان تصنيعها وتعبئتها وفقًا للمعايير التي وضعتها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.


المصدر: رويترز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.