نتائج واعدة لاختبارات علي البشر للقاح صيني للوقاية من كورونا

خبير يعرض عينة من لقاح كوفيد-19 في مصنع إنتاج اللقاحات لمجموعة الأدوية الوطنية الصينية (سينوفارم) في بكين، عاصمة الصين، 10 أبريل 2020

خبير يعرض عينة من لقاح كوفيد-19 في مصنع إنتاج اللقاحات لمجموعة الأدوية الوطنية الصينية (سينوفارم) في بكين، عاصمة الصين، 10 أبريل 2020

قالت مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية (سي.إن.بي.جي) يوم الأحد 28 يونيو إن نتائج الاختبارات التي أجريت على البشر لأحد اللقاحات المحتملة للوقاية من فيروس كورونا تشير إلى أنه قد يكون آمنا وفعالا وهو ثاني لقاح محتمل من الشركة يسفر عن نتائج مشجعة في التجارب السريرية.

وقالت الشركة في منشور على موقع ويتشات للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت إنه وفقا لبيانات أولية فقد حفز اللقاح التجريبي، الذي طورته وحدة تابعة لها مقرها بكين، إنتاج أجسام مضادة بمستويات عالية في كل المشاركين الذين تلقوه في‭‭ ‬‬المرحلة الأولى لتجربة سريرية على مرحلتين تشمل 1120 من الأصحاء. لكن الشركة لم تفصح عن مشاهدات محددة.

وقال البيان إن التجارب السريرية بدأت في 27 أبريل في مقاطعة شانجكيو بمقاطعة خنان بوسط الصين.

وسمحت السلطات لشركات ومراكز أبحاث صينية بتجربة 8 لقاحات محتملة على البشر في الصين وفي الخارج، مما وضع الصين في موقع متقدم في السباق نحو تطوير لقاح للوقاية من المرض الذي تسبب في وفاة ما يقرب من نصف مليون شخص في أنحاء العالم حتى الآن.

وقالت الشركة، التابعة لمجموعة سينوفارم الحكومية للأدوية، هذا الشهر إن لقاحا محتملا آخر أنتجته وحدتها الموجودة في مدينة ووهان حفز أيضا إنتاج مستويات مرتفعة من الأجسام المضادة بأمان في مشاركين في تجارب سريرية وذلك بناء أيضا على نتائج أولية.

ويحتاج أي لقاح لأن يثبت فاعليته في مرحلة ثالثة من الاختبارات على البشر تشمل آلاف المشاركين قبل أن يتسنى السماح بطرحه للبيع.

وقالت (سي.إن.بي.جي) يوم الثلاثاء 23 يونيو إنها ستجري تجربة سريرية في ”المرحلة الثالثة“ من اختبارات لقاح لفيروس كورونا المستجد في الإمارات دون أن تذكر اسم اللقاح الذي ستجري تجربته.

قال الخبراء إنه إذا سارت التجارب البشرية بشكل جيد في الخارج، فإن تجربة المرحلة الثالثة ستنتهي في أغسطس، تليها المراقبة الطبية في سبتمبر، مع الكشف عن البيانات في أقرب وقت ممكن في أكتوبر. يمكن بعد ذلك الموافقة على لقاح للتسويق بعد نتائج إيجابية في نهاية أكتوبر.

تقوم مجموعة سينوفارم بتوسيع القدرة التصنيعية لقاحات كوفيد-19. يمكن أن ينتج مصنع واحد في بكين ومصنع في ووهان معًا 200 مليون جرعة على الأقل سنويًا.

وقالت التقارير إن المصنع في بكين هو أكبر مركز تصنيع لقاحات كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم.

وقال تاو لينا، خبير اللقاحات في شنغهاي، لصحيفة جلوبال تايمز يوم الأحد 28 يونيو “يحتاج كل شخص إلى جرعتين من اللقاح المقترح لاستحضار الاستجابة المناعية، 200 مليون جرعة ستفي فقط باحتياجات التحصين لـ 100 مليون شخص. وهذا لا يزال بعيدًا عن كامل احتياجات الصين والعالم في وقت تكون فيه اللقاحات مطلوبة بشكل عاجل”.

وقال تاو: “تتوقع منظمة الصحة العالمية إتاحة ملياري جرعة من اللقاح حول العالم بحلول نهاية عام 2021. ومن المؤكد أن نوعية اللقاحات التي تم الإعلان عنها، وحدها لن تكون كافية”.

أعلنت منظمة الصحة العالمية خطة يوم الجمعة 26 يونيو تستهدف تسليم 500 مليون اختبار للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل (LMICs) بحلول منتصف عام 2021، كما ستوقر لهذه الدول 245 مليون جرعة علاجية بحلول منتصف عام 2021، و مليار جرعة لقاح بحلول نهاية عام 2021.

وفقًا لموقع منظمة الصحة العالمية على الإنترنت، هناك 16 لقاحًا مرشحًا لـ كوفيد-19 في التجارب السريرية في جميع أنحاء العالم، 7 منها يتم تطويرها من قبل الشركات الصينية أو تطويرها بشكل مشترك من قبل الشركات الصينية والأجنبية.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.