تراجع أسهم فيسبوك 8% مع توسع حملة المقاطعة

قال فيسبوك يوم الجمعة 26 يونيو "نعلم أن لدينا المزيد من العمل للقيام به" ، ردا على الشكاوى بشأن خطاب الكراهية على المنصة

قال فيسبوك يوم الجمعة 26 يونيو “نعلم أن لدينا المزيد من العمل للقيام به” ، ردا على الشكاوى بشأن خطاب الكراهية على المنصة

دفعت محاولة الضغط على شركة فيسبوك للقضاء على خطاب الكراهية والمعلومات المضللة، عشرات المعلنين من الشركات العالمية إلى القول بأنهم سيتوقفون عن الإعلان علي المنصة مما سيحرم فيسبوك من مصدر كبير من دخلها الذي يبلغ 70 مليار دولار في العام.

انخفض سعر سهم شركة فيسبوك بنسبة 8.3% يوم الجمعة 26 يونيو تحت تأثير حملة المقاطعة.

حملة المقاطعة التي بدأت في الأسبوع الماضي تحت شعار “أوقفوا التربح من الكراهية“، والتي دعت إليها جماعات الحقوق المدنية الأمريكية بعد مقتل جورج فلويد،وأيضا لموقفها من عدم التدخل تجاه التغريدات والمنشورات (بوست)الأخيرة من الرئيس ترامب التي تنتقد المتظاهرين ضد العنصرية وعنف الشرطة الأمريكية

اكتسب هذا الجهد زخمًا في وقت سابق في يونيوالماضي  وسط ضغوط من منظمات حقوق مدنية مثل الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين ورابطة مكافحة التشهير. وقالت مجموعة “لون التغيير” ، إحدى المجموعات التي تدعم المقاطعة، إن ما يقرب من 100 معلن انضموا.

أنخفض سهم فيسبوك بأكثر من 8% نتيجة لحملة مقاطعة الشركات للإعلان علي الفيسبوك نتيجة لعدم التصدي لخطاب الكرهية والعنصرية

أنخفض سهم فيسبوك بأكثر من 8% نتيجة لحملة مقاطعة الشركات للإعلان علي الفيسبوك نتيجة لعدم التصدي لخطاب الكرهية والعنصرية

العديد من المشاركين في المقاطعة من الشركات الصغيرة التي تشكل الجزء الأكبر من المعلنين على فيسبوك البالغ عددهم 8 ملايين معلن. لكن في الآونة الأخيرة، أنضمت العديد من الشركات الكبيرة التي تنفق ملايين الدولارات سنويًا على المنصة لحملة المقاطعة.

أعلنت شركة كوكاكولا أنها ستوقف إعلاناتها علي كل شبكات التواصل الإجتماعي لمدة شهر أعتبارا من السبت 27 يونيو ولمدة شهر، لكي تراجع سياستها الإعلانية لمنع ظهور إعلاناتها علي الشبكات التي لا تحارب العنصرية. أنفقت شركة كوكاكولا حوالي 22 مليون دولار علي إعلاناتها بالولايات المتحدة عام 2019.

أعلنت شركة كوكاكولا وقف إعلاناتها علي شبكة فيسبوك بسبب عدم بذل جهد مقنع لوقف خطاب الكراهية

أعلنت شركة كوكاكولا وقف إعلاناتها علي شبكة فيسبوك بسبب عدم بذل جهد مقنع لوقف خطاب الكراهية

كما أعلنت شركة يونيليفر العالمية أحد أكبر الشركات إنفاقا علي الإعلانات في العالم عن إيقاف إعلاناتها علي شبكات فيسبوك وإنستاجرام وتويتر بالولايات المتحدة حتي نهاية عام 2020 علي الأقل، طالبت الشركة من منصات التواصل الإجتماعي أن تكون أكثر مسئولية فيما يتعلق بمكافحة العنصرية والكراهية الرقمية. أنفقت الشركة أكثر من 42 مليون دولار علي إعلاناتها في الولايات المتحدة العام الماضي.

زوكربيرج يحاول احتواء الموقف

في خطاب ألقاه يوم الجمعة 26 يونيو، دافع رئيس ومؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج عن سجل الشركة في القضاء على خطاب الكراهية.

وأشار إلى تقرير للمفوضية الأوروبية هذا الشهر وجد أن فيسبوك أزال 86٪ من خطاب الكراهية عام 2018 ، ارتفاعًا من 82.6٪ عام 2018.

قررت فيسبوك وضع علامة على المحتوى الإخباري الذي يمكن أن يكون ضارا أو يخالف شروط الشركة، بالإضافة إلى حظر الإعلانات التي تحرض على العنف أو تحتوي على خطاب يحض على الكراهية أو يمنع الناس من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، بحسب إعلان مؤسس الشركة مارك زوكربيرج قبل يومين.

وقالت فيسبوك في بيان يوم الجمعة 26 يونيو إن الشركة تنفق مليارات الدولارات سنويًا للحفاظ على منصاته آمنة وتعمل مع خبراء خارجيين لمراجعة وتحديث سياساتها. لكنها أضافت “نحن نعلم أن لدينا المزيد من العمل للقيام به”.

وقال إن الشركة ستحظر الإعلانات التي تصنف المجتمع الي مجموعات مختلفة، بناءً على عناصر مثل العرق أو حالة الهجرة، وستعتبرها تهديد. كما ستزيل المحتوى حتى وإن كان سياسي إذا قررت أنها تحرض على العنف أو تدعو لعدم المشاركة في التصويت.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.