روسيا تختبر سلاحا مضادا للأقمار الصناعية في الفضاء

قمر صناعي إيراني

قمر صناعي

وجهت بريطانيا والولايات المتحدة اتهاما لروسيا باختبار إطلاق مقذوف، يبدو أنه سلاح، في الفضاء، قائلة إنه قد يُستخدم لاستهداف أقمار صناعية في مداراتها.

قال مسؤولون حكوميون أمريكيون وبريطانيون يوم الخميس 23 يوليو إن لديهم أدلة على أن روسيا اختبرت سلاحًا فضائيًا مضادًا للأقمار الصناعية، مستشهدين بحدث وقع يوم 15 يوليو عندما قال محللون إن قمرًا عسكريًا روسيًا أطلق قذيفة غامضة على مدار بسرعة عالية.

ليس هناك ما يشير إلى أن القذيفة قد أصابت قمرًا صناعيًا آخر في المدار، ولكن إطلاق القذيفة من مركبة الفضاء كوزموس 2543 التابعة للجيش الروسي حدث أثناء مناوره بالقرب من قمر صناعي روسي آخر.

وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن القلق بشأن استخدام “ما يبدو أنه سلاح مضاد للأقمار الصناعية موجود بالفعل في مدار”.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية إنها تستخدم تكنولوجيا حديثة لفحص معدات خاصة بروسيا في الفضاء.

وسبق أن أثارت الولايات المتحدة مخاوف بشأن أنشطة روسيا في مجال الأقمار الصناعية مؤخرا.

لكن هذه أول مرة توجه فيها بريطانيا اتهاما لروسيا بإجراء اختبارات إطلاق في الفضاء. ويأتي هذا بعد أيام من إعلان نتائج تحقيق برلماني بريطاني، خلص إلى أن الحكومة “قللت على نحو سيء” من شأن التهديد الذي تشكله روسيا.

وفي بيان يوم الخميس 23 يوليو، اتهم مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الأمن الدولي ومنع انتشار الأسلحة، كريستوفر فورد، روسيا بالنفاق، وذلك بعدما قالت إنها ترغب في توسيع نطاق الحد من التسلح ليشمل الفضاء.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.