كيف يستخدم الشباب العربي تطبيق تيك توك؟

أصبح تطبيق تيك توك الأكثر شهرة بين الشباب في الوطن العربي

أصبح تطبيق تيك توك الأكثر شهرة بين الشباب في الوطن العربي

ساعدتني “مشمشة” على استكشاف جانب من عالم “تيك توك”. لم أكن قد استخدمت هذا التطبيق من قبل؛ لكني كنت قد سمعت اسمه يتردد في وسائل الإعلام خلال الأشهر الأخيرة، وصرت أميز شعاره على فيديوهات كوميدية يرسلها لي بعض الأصدقاء أحيانا.

كنت مكتفية بتصفح فيسبوك وتويتر وإنستجرام، كمعظم من هم في الثلاثينات هذه الأيام.

اسم مشمشة الحقيقي هو محبّة، ولدت في العراق ثم تنقلت بين سوريا والأردن وأستراليا، بحكم عمل والديها في المجال الفني، حتى استقرت مع أمها في القاهرة قبل 6 سنوات.

في أكتوبر 2018 كانت مشمشة في الـ19 من عمرها عندما بدأت بنشر أول فيديوهاتها على تطبيق “تيك توك” تظهر فيه حاملة دمية كبيرة الحجم وتنظر إلى كاميرا الموبايل على أنغام أغنية لتامر حسني، وبقيت فيديوهاتها لأشهر طويلة تعتمد على ما يسمى بتقنية “تحريك الشفاه lip-syncing” على أغان عراقية وأخرى مصرية رائجة.

وأصبح لديها اليوم مليون ونصف متابع على التطبيق.

تترواح أعداد مشاهدات فيديوهاتها بين عشرات الآلاف والمليون. كما وصلت مشاهدات عدد من فيديوهاتها الكوميدية إلى 2 مليون و 6 مليون – علما أن عدد المشاهدات هو أهم مؤشرات الشعبية في تيك توك.

اسم مشمشة الحقيقي هو محبّة، ولدت في العراق ثم تنقلت بين سوريا والأردن وأستراليا

اسم مشمشة الحقيقي هو محبّة، ولدت في العراق ثم تنقلت بين سوريا والأردن وأستراليا

تقول إنها “عملت المستحيل” لتصل إلى هذا العدد من المتابعين. “تدرجت خطوة خطوة.. وصرت أعمل أغاني هندي وأجنبي، لوحدي بدون مساعدة حدا.. عملت كتير تحديات. قررت أن أترك كذا مرة لكني دائما كنت أرجع وحاول أن أبني جمهورا في العراق ومصر معا وهذا أمر صعب”.

وتضيف مشمشة: “بالنهاية الشهرة صدفة.. لازم يحبوك الناس.. يحتاج الواحد كاريزما وخفة دم وذكاء.. أما قليل الأدب فيختفي بسرعة”.

“هدفي الحقيقي هو الشهرة على موقع يوتيوب.. يوتيوب يفتح عالما جديدا.. ماركات عالمية.. وأرباح .. بحب أعمل إعلانات تلفزيون ودوبلاج أفلام كرتون، وتصميم مكياج. الشهرة على مواقع تانية تحتاج وقت أطول.. لكن تيك توك بيعمل شهرة سريعة”.

محتوي سخيف ام إبداعي

يصف كثيرون، خاصة الأجيال الأكبر بالعمر، محتوى تيك توك بأنه “سخيف” لأنه غالبا ما يعتمد على المزاح والمرح والحركات الراقصة والمقالب في فيديوهات مدتها 15-66 ثانية.

لكن رئيس قسم الفيديو والمحتوى الإبداعي في تيك توك، رامي زيدان، يقول إن هذا التطبيق هو مساحة للإبداع واكتشاف مواهب الشباب، خاصة من تتراوح أعمارهم بين 13 و35 عاما.

ويؤكد أن سياستهم الحالية تركز على تنويع المضمون، حتى أنهم افتتحوا “أكاديمية الإبداع” لمساعدة المستخدمين على تطوير أفكارهم ولتعريفهم على الأدوات المبتكرة التي تساعدهم في إنتاج فيديوهاتهم، فاستخدام التطبيق هو “كرحلة لا يمكن أن تبدأ بشكل مثالي منذ اليوم الأول”، وفقا لرامي.

“بدأت المسيرة بفيديوهات مرتبطة أكتر بالموسيقى ثم بدأ تفرع المضمون. بدأ الناس بعمل مواقف كوميدية ثم ظهرت مواضيع الأكل والأزياء، وفي الآونة الأخيرة زاد الاهتمام بالمواضيع التكنولوجيا وألعاب الفيديو وبمضمون التعليم والصحة واللياقة”.

ويضيف رامي: “صار لنا سنتان في السوق. وسنة 2020 كانت سنة كبيرة لتيك توك لأنه أشتهر أكثر. كان الحجر المنزلي فرصة للناس لتجربته ففهموا أن التطبيق ليس فقط للأولاد وإنما لكل الأعمار”.

المميز في تيك توك، أن أشخاصا عاديين من بيئات وثقافات مختلفة يمكن أن يشتهروا؛ وليس بالضرورة أن يظهروا في فيديوهاتهم بماركات عالمية وبأماكن راقية، أو بشكل “مثالي” كما هو الحال في بعض التطبيقات الأخرى. بل تخلق العفوية والبساطة أحيانا جمهورا لمستخدم تيك توك.

أثناء استكشافي تيك توك، شاهدتُ أشخاصا ينعون “ماما سناء” – بحثت عنها ووجدت أنها كانت تظهر في فيديوهات مع ابنها. هي أم مصرية تقليدية وتظهر في فيديوهات كوميدية مع ابنها وكانت مشاهدات فيديوهاتهما تتخطى المليونين أحيانا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.