بوتين: روسيا تصبح أول دولة في العالم تتوصل لمصل كورونا

باحث روسي داخل مركز طبي يطوّر لقاحا لكورونا

باحث روسي داخل مركز طبي يطوّر لقاحا لكورونا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء 11 أغسطس إن وزارة الصحة الروسية أعطت موافقتها لأول مصل في العالم لمكافحة مرض كوفيد-19 والذي طوره معهد جماليا في موسكو، وذلك بعد أقل من شهرين من اختباره على بشر.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن لقاح كورونا أصبح جاهزا، كما أشار  إلى أن ابنته أخذت اللقاح الجديد، كدليل على ثقته الكبيرة بفاعلية وسلامة اللقاح.

وتمهد هذه الخطوة الطريق أمام تطعيم واسع النطاق حتى مع استمرار المراحل الأخيرة من التجارب السريرية لاختبار سلامة وكفاءة المصل.

أكدت روسيا أنها ستتمكن قريبا من إنتاج مئات الآلاف من جرعات لقاح  مضاد لفيروس كورونا المستجد شهريا، و”عدة ملايين” منذ بداية العام المقبل.

أعلنت روسيا، الثلاثاء 11 أغسطس، أنها ستبدأ إنتاج لقاح كورونا الروسي “سبوتنيك” في سبتمبر المقبل، فيما أشارت إلى أن 20 دولة قدمت طلبات للحصول اللقاح المضاد للفيروس المسبب لمرض “كوفيد-19”.

وذكر وزير التجارة الروسي، دينيس مانتوروف، أن 3 شركات طبية حيوية ستتمكن، اعتبارا من سبتمبر، من إنتاج لقاح تم تطويره من قبل مركز “نيكولاي جاماليا” لعلم الأوبئة والأحياء المجهرية، بكميات كبيرة.

وأوضح مانتوروف لوكالة تاس للأنباء: “وفقا للتقديرات الأولية سنكون قادرين على توفير مئات الآلاف من الجرعات شهريا هذا العام، ثم عدة ملايين في بداية العام المقبل”.

وتعمل روسيا منذ شهور، مثل العديد من البلدان الأخرى في العالم، على تطوير عدة لقاحات تجريبية مضادة لوباء كوفيد-19. وتم تطوير لقاح “جاماليا” بالتعاون مع وزارة الدفاع.

أما اللقاح الثاني، فيتم تطويره في مركز فيكتور للأبحاث في سيبيريا، ومن المتوقع إنتاج الجرعات الأولى منه في أكتوبر 2020، بحسب السلطات الروسية.

وتلقي السرعة التي تتحرك بها روسيا لإنتاج المصل الضوء على عزمها على كسب السباق العالمي للتوصل إلى منتج فعال، لكنها تثير مخاوف لدى البعض من أن يكون ذلك على حساب المنهج العلمي القويم والسلامة.

وأعلنت روسيا، رابع دولة في العالم من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند، في أبريل الماضي، رغبتها في أن تكون من بين الدول السباقة، إن لم تكن الأولى، التي تطور لقاحا ضد الفيروس، دون أن تكشف موسكو عن البيانات العلمية التي تثبت فعالية لقاحاتها وسلامتها.

الفرق الطبية الروسية الذين يعالجون مرضى كوفيد -19 ستتاح لهم فرصة التطوع لأخذ اللقاح أولا خلال الأسابيع المقبلة.

تمهد الموافقة التنظيمية الطريق لإعطاء اللقاح لكل المواطنين الروس وتأمل السلطات أن تسمح للاقتصاد، الذي تضرر من تداعيات الفيروس ، بالعودة إلى طاقته الكاملة.

وأشاد كيريل ديميترييف، رئيس صندوق الثروة السيادية لروسيا، بالتطور باعتباره “لحظة سبوتنيك” تاريخية، يمكن مقارنتها بإطلاق الاتحاد السوفيتي عام 1957 للقمر الصناعي سبوتنيك 1، أول قمر صناعي في العالم.

وقال إنه سيتم تسويق اللقاح تحت اسم “سبوتنيك في” في الأسواق الخارجية.


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.