مطورو لعبة فورتنايت يقاضون جوجل وأبل بعد حظرها

يتعلق الأمر في معظمه بالنسبة الإلزامية التي تحصل عليها غوغل من مبيعات التطبيقات على متجر جوجل بلاي كما هو الحال مع أبل

يتعلق الأمر في معظمه بالنسبة الإلزامية التي تحصل عليها جوجل من مبيعات التطبيقات على متجر جوجل بلاي كما هو الحال مع أبل

تتخذ شركة “إيبيك جيمز” منتجة لعبة “فورتنايت” إجراءات قانونية ضد “جوجل” بعد حظر اللعبة على متجرها للتطبيقات ” جوجل بلاي”، وذلك بعد ساعات من قيام شركة أبل بالأمر نفسه.

وأزالت أبل وجوجل اللعبة الشهيرة من متجريهما للتطبيقات، بعد أن “تخطت” شركة إيبيك جيمز أنظمتهما للدفع سعيا منها لتجنب حصولهما على نسبة من المبيعات. وتحصل المنصتان على نسبة قياسية قدرها 30% من عمليات الشراء عبر متجر كل منهما.

وقالت جوجل إنها تدير نظاما “مفتوحا” وستعمل على إعادة لعبة “فورتنايت” إلى متجرها الرسمي للتطبيقات.

فعلى الموبيلات التي تعمل بنظام أندرويد، تتوفر متاجر أخرى للتطبيقات غير “جوجل بلاي”. لذلك فإنه لا يزال ممكنا تحميل لعبة فورتنايت من خلال التطبيق الخاص بشركة إيبيك جيمز أو من متجر تطبيقات “سامسونج جالاكسي”، ما يجعل الأمر أقل تقييدا من نظام أبل.

ما الذي حدث؟

قدم التحديث الأخير للعبة فورتنايت خصما لجميع مستخدميها بقيمة 20% على عملة في-باكس المستخدمة في اللعبة، لكن لا يمكن الاستفادة من ذلك الخصم إلا إذا جرى الدفع لشركة إيبيك جيمز مباشرة بدلا من الدفع عن طريق نظامي أبل أو جوجل، وهو ما يخرق القاعدة التي يطبقها المتجران.

وقامت شركة أبل بإزالة اللعبة من متجرها للتطبيقات يوم الخميس، ما جعلها لا تظهر لأي مستخدمين جدد يرغبون في تحميلها.

وكان من الواضح أن شركة إيبيك جيمز تتوقع حدوث ذلك، فسرعان ما نشرت مقطع فيديو يسخر من إعلان تلفزيوني شهير لأبل يصور فترة عام 1984 حول محاربة دولة بوليسية، ونشرت فورا وثائق المحكمة التي قدمتها بخصوص القضية.

وبعد ساعات، اختفى التطبيق أيضا من متجر جوجل بلاي. لكن ومقارنة بالحملة التي أعدتها للسخرية من أبل، كانت إيبيك هادئة مع جوجل.

ورسميا، اكتفت فورتنايت بمجرد نشر تغريدة على تويتر تقول إن التطبيق غير متاح على منصة جوجل بلاي، وإن “المزيد من المعلومات ستكون متاحة قريبا”.

ما محتوى القضية التي تنظرها المحكمة؟

تظهر الوثائق الموجودة في نظام سجلات المحكمة الأمريكية أن شركة إيبيك جيمز رفعت شكوى ضد جوجل في إحدى محاكم كاليفورنيا، وهو ما حدث تماما مع أبل.

ويدور معظم الأمر حول النسبة الإلزامية التي تبلغ 30% وتحصل عليها جوجل من مبيعات التطبيقات عبر متجر جوجل بلاي، كما هو الحال أيضا مع شركة أبل ومنصتها.

وتتحدث الشكوى عن اتفاق توصلت إليه إيبيك جيمز مع شركة تصنيع الموبيلات “وان بلاس” لكي تكون ألعابها متاحة “بسلاسة” على موبيلات الشركة.

قالت شركة جوجل إنه لم يعد بإمكانها أن تبقي على لعبة فورتنايت على متجر جوجل بلاي، لأن اللعبة تنتهك سياسات المتجر

قالت شركة جوجل إنه لم يعد بإمكانها أن تبقي على لعبة فورتنايت على متجر جوجل بلاي، لأن اللعبة تنتهك سياسات المتجر

وذكرت الشكوى: “لكن جوجل أجبرت شركة وان بلاس على التراجع عن الاتفاق، وقالت إن تخوف ‘ جوجل بشكل خاص يتمثل في أن تكون لدى إيبيك القدرة على تثبيت ألعاب الهاتف المحمول وتحديثها بطريقة تتخطى بها متجر جوجل بلاي ‘“.

وقالت إن شركة “إل جي” كشفت أيضا عن أن عقودها مع جوجل منعتها من إضافة البرنامج الخاص بإيبيك جيمز إلى أجهزتها.

ما الذي تريده إيبيك؟

تقول إيبيك جيمز إنها ترغب في إحداث تغيير على متاجر تطبيقات الهواتف المحمولة لتصبح أكثر عدلا مع جميع مطوري التطبيقات.

وفي وثائق المحكمة لكل من أبل وجوجل، تقول إيبيك جيمز إنها لا تسعى وراء تعويض مالي أو التوصل إلى صفقة تكون أكثر ملاءمة لها.

كما أطلقت حملة موجهة لحقوق المستهلكين تستخدم وسم “فري فورتنايت” على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع ذلك ، فإن أي تخفيض في نسبة الثلاثين في المئة التي تحصل عليها أبل وجوجل سيكون مفيدا لشركة إيبيك جيمز بشكل كبير.

ففي إفادة صحفية، قالت الشركة إنها تعاملت مع مدفوعات مباشرة تجاوزت قيمتها 1.6 مليار دولار، باستثناء مشتريات من متجري أبل وجوجل بلاي.

وقال المحلل في مجال الألعاب بيرز هاردينغ-رولز من شركة أمبير لبي بي سي إن الشركة تجني عشرات الملايين من الدولارات كل شهر من خلال منصات الهواتف، وخاصة من خلال نظام تشغيل “آي أو إس” الخاص بشركة أبل.

ما الذي تقوله جوجل؟

أشارت جوجل في بيان إلى حقيقة أنه بإمكان المستخدمين أن يقوموا من الناحية الفنية بتثبيت التطبيقات من مواقع أخرى، وقالت إن استخدام متجر جوجل بلاي كان “خيارا” من الخيارات.

وأضافت: “يتيح نظام أندرويد المفتوح للمطورين توزيع التطبيقات من خلال متاجر عدة للتطبيقات”.

وتابعت: “بالنسبة لمطوري الألعاب الذين يختارون استخدام متجر بلاي، لدينا سياسات متسقة عادلة مع المطورين ونسعى للحفاظ على المتجر آمنا للمستخدمين”.

و”بما أن فورتنايت لا تزال متاحة لنظام أندرويد، لم يعد يمكننا أن نبقي عليها موجودة في متجر بلاي لأنها تنتهك سياساتنا”.

ما الذي تقوله أبل؟

وقالت أبل في بيان: “لدى شركة إيبيك تطبيقات على متجر أبل منذ عقد من الزمن، وتستفيد من جميع ما يقدمه المتجر للمطورين”.

وأضافت: “سنبذل كل جهد ممكن للعمل مع إيبيك على إيجاد حل لهذه الانتهاكات ليتمكنوا من إعادة لعبة فورتنايت إلى متجر أبل”.


المصدر: بي بي سي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.