اتهام بوينج بارتكاب “أخطاء مروعة” في حادثي إثيوبيا وإندونيسيا

صدر تقرير للكونجرس يوم الأربعاء في أعقاب تحقيق استمر 18 شهرًا في تحطم طائرتين من طراز بوينج 737 ماكس أسفر عن مقتل 346 شخصًا.

صدر تقرير للكونجرس يوم الأربعاء 16 سبتمبر 2020 في أعقاب تحقيق استمر 18 شهرًا في تحطم طائرتين من طراز بوينج 737 ماكس أسفر عن مقتل 346 شخصًا.

خلصت لجنة بمجلس النواب الأمريكي بعد تحقيق استمر 18 شهرًا إلى أن تحطم طائرتين من طراز بوينج 737 ماكس عامي 2018 و 2019 وأسفر عن مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة البالغ عددهم 346 راكبًا كانت “تتويجًا مروعًا” لإخفاقات شركة بوينج لصناعة  الطائرات وإدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية (FAA).

وقالت الأغلبية الديموقراطية في لجنة النقل والبنية التحتية في مجلس النواب الأمريكي في تقريرها الناقد للغاية الذي صدر يوم الأربعاء 16 سبتمبر إن الحوادث “لم تكن نتيجة فشل فردي أو خطأ فني أو سوء الإدارة”، لقد كانت تتويجا مروعا لسلسلة من الافتراضات الفنية الخاطئة من قبل مهندسي بوينج، ونقص الشفافية من جانب إدارة بوينج، والإشراف غير الكافي بشكل كبير من قبل إدارة الطيران الفيدرالية.

تم إيقاف تشغيل طائرات بوينج 737 ماكس في مارس 2019 بعد تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية رحلة 302 بالقرب من أديس أبابا مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وعددهم 157.

في أكتوبر 2018، تحطمت طائرة من نفس الطراز لشركة “لاين آير” في إندونيسيا مما أسفر عن مقتل 189 شخصًا كانوا على متنها.

بقايا من حادث تحطم طائرة بوينج 737 ماكس التابعة لشركة لاين آير في إندونسيا عام 2018

بقايا من حادث تحطم طائرة بوينج 737 ماكس التابعة لشركة لاين آير في إندونسيا عام 2018

التقريرالذي يدين كلاً من بوينج وإدارة الطيران الفيدرالية لفشل إجراءات السلامة، يختتم تحقيقًا استمر 18 شهرًا بناءً على مقابلات مع 24 من موظفي بوينج والوكالة وما يقدر بنحو 600,000 صفحة من السجلات. يوجه التقرير الأتهام لشركة بوينج بأنها أعطت الأولوية لمزيد من الأرباح على حساب السلامة، وأن الوكالة منحت الشركة الكثير من التأثير على إشرافها وأعتمادها لهذا الطراز.

وقال التقرير، الذي يوضح بالتفصيل سلسلة من المشاكل في تصميم الطائرة وموافقة إدارة الطيران الفيدرالية عليها: “فشلت بوينج في تصميمها وتطويرها لطائرة ماكس، وفشلت إدارة الطيران الفيدرالية في إشرافها على بوينج واعتمادها للطائرة”.

أفراد من الشرطة الفيدرالية الإثيوبية عند موقع تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في أديس أبابا يوم الاثنين 11 مارس 2019

حدد تقرير الكونجرس عن طراز 737 ماكس، 5 مشاكل كبيرة في تصميم الطائرة وبنائها واعتمادها:

  1. دفع السباق للتنافس مع منافستها الأوروبية إيرباص وطائرتها A320neo الجديدة شركة بوينج إلى جعل أهداف الإنتاج وخفض التكاليف أولوية أعلى من السلامة.
  2. وضعت الشركة افتراضات قاتلة حول برنامج يعرف باسم MCAS، والذي تم إلقاء اللوم عليه في توجيه مقدمة الطائرة الي أسفل بالخطأ.
  3. حجبت شركة بوينج معلومات مهمة عن إدارة الطيران الفيدرالية.
  4. تركت إدارة الطيران الفيدرالية مهام سلطة الرقابة علي شركة بوينج لموظفي شركة بوينج أنفسهم.
  5.  اتهم التقرير إدارة الطيران الفيدرالية بالانحياز إلى بوينج وتجاهل تقارير خبرائها.

وقالت بوينج إنها “تعلمت العديد من الدروس الصعبة كشركة من الحوادث ومن الأخطاء التي ارتكبناها”.

وقالت إنها تعاونت بشكل كامل مع لجنة مجلس النواب وأن أعمال التصميم المنقحة للطائرة 737 ماكس تلقت مراجعة داخلية وخارجية مكثفة شملت أكثر من 375 ألف ساعة هندسية واختبار و 1300 رحلة تجريبية.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية في بيان إنها ستعمل مع المشرعين “لتنفيذ التحسينات المحددة في تقريرها”.

قال النائب بيتر أ. ديفازيو من ولاية أوريجون، رئيس اللجنة: “هذه مأساة ما كان يجب أن تحدث”. “كان من الممكن منعه، وسنتخذ خطوات في تشريعاتنا لنرى أنه لن يحدث مرة أخرى”.

متاعب بوينج

حذرت شركة بوينج في يناير الماضي من أن وقف طيران طراز 737 ماكس سيكلف الشركة أكثر من 18 مليار دولار. وكان ذلك قبل التراجع الحاد في السفر بسبب وباء كورونا.

وقالت بوينج الشهر الماضي إنها ستوسع التخفيض بنسبة 10% لقوتها العاملة المعلن في أبريل. وقالت الشركة الأسبوع الماضي إن عمليات تسليم طائراتها 787 دريملاينر، وهي طائرة نفاثة كبيرة ذات ممرين تستخدم للرحلات الطويلة، قد تباطأت بسبب مخاوف جديدة تتعلق بالجودة.


المصدر: رويترز – نيويورك تايمز – وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.