الرئيس الأمريكي ترامب يتلقي عقارا تجريبيا واعدا لعلاج كورونا

الرئيس الأمريكي يطمئن مؤيديه بأنه في حالة جيدة يوم الأحد 4 أكتوبر 2020

الرئيس الأمريكي يطمئن مؤيديه بأنه في حالة جيدة يوم الأحد 4 أكتوبر 2020

تلقى الرئيس ترامب عقارًا تجريبيًا لما وصفه البيت الأبيض بأعراض خفيفة للفيروس. وجاءت نتائج فحوص نائب الرئيس مايك بنس وجو بايدن ورئيسة البرلمان نانسي بيلوسي سلبية.

الرئيس الأمريكي ترامب، الذي قال في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة 2 أكتوبر أنه تأكد إصابته بفيروس كورونا، يعاني من حمى منخفضة واحتقان بالأنف وسعال، وفقًا لما نشرته صحيفة نيويورك تايمز عن شخصين مقربين من السيد ترامب.

تلقى الرئيس ترامب، الجمعة 2 أكتوبر، دواءً تجريبيًا واعدًا لعلاج كوفيد -19، وفقًا لمذكرة من طبيبه، وذهب لاحقًا إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني لما كان من المتوقع أن يكون إقامة لبضعة أيام.

كما أنه يتناول فيتامين د والزنك والميلاتونين والأسبرين اليومي وفاموتيدين (أحد مضادات الحموضة المعروفة باسم بيبسيد)، وفقًا لمذكرة من طبيبه الدكتور شون بي كونلي.

في رسالة قصيرة بالفيديو، غرد الرئيس بعد وقت قصير من وصوله إلى والتر ريد، وقد بدا عليه التعب. وصرح بأنه “يعمل بشكل جيد للغاية” وأشار إلى أنه ذهب الي المستشفى فقط كإجراء احترازي.

لم يظهر الرئيس أي علامة واضحة على وجود صعوبة أثناء سيره إلى المروحية في حديقة البيت الأبيض مساء الجمعة، مرتديًا بدلة زرقاء وربطة عنق وقناعًا. ولم يدل بأية تعليقات للصحفيين المتجمعين في مكان قريب، لكنه أشار بإبهامه. بعد هبوطه في مستشفي والتر ريد بعد الساعة 6:30 مساءً بقليل، دخل سيارته ذات الدفع الرباعي التي أقلته لمسافة قصيرة من موقع الهبوط إلى المنشأة الطبية.

الرئيس الأمريكي ترامب بعد أن هبط من المروحية التي أقلته الي المستشفي العسكري الذي يتعافي فيه من فيروس كورونا، يوم الجمعة 2 أكتوبر 2020

الرئيس الأمريكي ترامب بعد أن هبط من المروحية التي أقلته الي المستشفي العسكري الذي يتعافي فيه من فيروس كورونا، يوم الجمعة 2 أكتوبر 2020

لم يخطط ترامب لنقل سلطته إلى نائب الرئيس مايك بنس، بحسب المتحدث باسم البيت الأبيض، جود ديري. قال: “الرئيس هو المسؤول”.

العلاج الذي تلقاه الرئيس عبارة عن كوكتيل من الأجسام المضادة طورته شركة التكنولوجيا الحيوية Regeneron ، وفقًا لمذكرة من طبيبه، شون بي كونلي. وقالت المذكرة إن السيد ترامب يتناول أيضًا فيتامين (د) والزنك والميلاتونين والأسبرين يوميًا وفاموتيدين (أحد مضادات الحموضة المعروفة باسم بيبسيد).

تشير النتائج الأولية إلى أن علاج Regeneron يمكن أن يخفض مستوى الفيروس في الجسم عند تناوله مبكرًا أثناء الإصابة.

ومساء الجمعة 2 أكتوبر، قال الدكتور كونلي في بيان مقتضب إن الرئيس “حالته جيدة للغاية” وبدأ في تناول عقار ريمديسفير، وهو دواء تجريبي حصل على موافقة استخدام الطوارئ من إدارة الغذاء والدواء لعلاج مرضى كوفيد -19 في المستشفى.

قال الدكتور كونلي: “إنه لا يحتاج إلى أي أكسجين إضافي، ولكن بالتشاور مع المتخصصين، اخترنا بدء العلاج بريمديسفير”. “لقد أكمل جرعته الأولى وهو يرتاح الآن.”


خاص: إيجيبت14

المصدر: نيويورك تايمز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.