ليكويد تيليكوم ترفع استثماراتها في مراكز البيانات المصرية

مركز معلومات لشركة ليكويد تليكوم في مدينة جوهانسبيرج بجنوب أفريقيا

مركز معلومات لشركة ليكويد تليكوم في مدينة جوهانسبيرج بجنوب أفريقيا

تتطلع شركة الاتصالات الأفريقية ليكويد تيليكوم إلى زيادة استثمارات ذراعها لمراكز البيانات في مصر ضمن خطتها للتوسع على مستوى القارة، حسبما ذكرت في بيان نقلته وكالة بلومبرج.

ولم تكشف الشركة عن حجم الأموال التي تعتزم تخصيصها لمصر، لكنها قالت إنها ضمن 4 دول قررت ضخ استثمارات بها. وحصلت الشركة التي تعتبر أكبر مزود للإنترنت عالي السرعة في أفريقيا، على 307 ملايين دولار من خلال طرح حقوق اكتتاب شمل 40 مليون دولار إضافية من مجموعة سي دي سي جروب التابعة للحكومة البريطانية.

ويأتي ذلك بعد عامين تقريبا من إعلان ليكويد تيليكوم عن خطة استثمارية مدتها ثلاث سنوات بقيمة 400 مليون دولار لتطوير البنية التحتية لمراكز البيانات في مصر.

وقالت الشركة إنها ستنفق 50 مليون دولار على مراكز البيانات والخدمات السحابية بالتعاون مع الشركة المصرية للاتصالات التي تحتكر البنية التحتية للخطوط الأرضية، أما المبلغ المتبقي (350 مليون دولار) فستضخه في “مبادرات النطاق العريض والشمول المالي”.

وتعد مصر هي مركز الخطط التي تعمل عليها الشركة لربط شرق أفريقيا بغربها: في عام 2018، قال الرئيس التنفيذي لشركة إيكونت وايرليس جلوبال، المالكة لحصة الأغلبية في ليكويد تيليكوم، إنها تتطلع إلى ربط القاهرة بالعاصمة السنغالية داكار عبر الكابلات التي تمر بالسودان وتشاد ونيجيريا.

وأعلنت الشركة التي تتخذ من جنوب أفريقيا مقرا لها، والتي مدت أكثر من 70 ألف كيلومتر من كابلات الألياف الضوئية في جميع أنحاء القارة، أنها تستهدف ربط العاصمتين خلال فترة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، والتي انتهت في فبراير الماضي. ولم تعلن الشركة عن أي تحديثات حول ما أنجزته من المشروع حتى الآن.


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.