تسلا تستثمر 1.5 مليار في بتكوين فيتجاوز سعره 47 ألف دولار

شعور مجتمع البيتكوين والعملات المشفرة بالتفاؤل على الرغم من تهديد اللوائح الأمريكية الجديدة "المرهقة" للعملات المشفرة

شعور مجتمع البيتكوين والعملات المشفرة بالتفاؤل على الرغم من تهديد اللوائح الأمريكية الجديدة “المرهقة” للعملات المشفرة

أعلنت شركة تسلا العملاقة المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية إنها استثمرت نحو 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية بتكوين، وقالت إنها ستبدأ في قبولها كوسيلة للسداد عند شراء سياراتها، بحسب الإفصاح السنوي للشركة يوم الأثنين 8 فبراير.

أضافت الشركة، والتي ستصبح أول شركة صناعة سيارات كبرى تقبل البتكوين، أنها تستثمر في العملة الرقمية للمساعدة في “تنويع وتعظيم” عائداتها. ودفع إعلان تسلا البتكوين للارتفاع لمستوى قياسي جديد تخطى 42 ألف دولار.

قال موقع “بيتكوين إنسايدار: في تحول هائل للأحداث لمجتمع العملة الرقمية بيتكوين بأكمله ، قدمت شركة تسلا من خلال رئيسها التنفيذي إياون ماسك إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات طلب لشراء مبلغًا ضخمًا يبلغ 1.5 مليار دولار من عملة بيتكوين في يناير الماضي.

وسجلت بيتكوين صباح الثلاثاء 9 فبراير أكبر نسبة مئوية لمكاسبها اليومية منذ أكثر من 3 سنوات، وأضافت ما يصل إلى 2.5% لنسبتها لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 47,565 دولارًا،.

ويأتي قرار تسلا بعد أيام من تغيير مدير الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية، إيلون ماسك، توصيف حسابه على تويتر مؤقتاً واستبداله بعبارة “بتكوين” فقط.

الإعلان الذي صدر عبر وثيقة وجهت، الاثنين 8 فبراير، لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، يشكّل علامة ثقة بالعملة الافتراضية.

وأوضحت تسلا أنها غيرت مؤخراً سياستها الاستثمارية بهدف تنويع مصادر سيولتها، وكسب مزيد من المرونة لتكون أكثر قدرة على الدفع لمساهميها.

قالت شركة تيسلا للسيارات التي يملكها إلون ماسك إنها اشترت حوالي 1.5 مليار دولار من عملة البيتكوين المشفرة في يناير 2021 وتتوقع أن تبدأ في قبولها كوسيلة دفع في المستقبل.

قالت شركة تيسلا للسيارات التي يملكها إلون ماسك إنها اشترت حوالي 1.5 مليار دولار من عملة بيتكوين المشفرة في يناير 2021 وتتوقع أن تبدأ في قبولها كوسيلة دفع في المستقبل.

وفي هذا السياق، أعطى المجلس الإداري للشركة عبر لجنة مراجعة الحسابات، الضوء الأخضر للشركة للاستثمار في أصول مالية متنوعة من ضمنها بتكوين.

وبتكوين عملة افتراضية أنشأها مجهولون وتديرها شبكة لا مركزية، لكنها متقلبة بشكل كبير ويصعب التنبؤ بسعرها.

ونظراً لهذا التقلب وغموض الجهات التي أنشأتها، لا يرحب البعض باستخدامها وتدعو إلى تشديد تنظيمها.

وكانت وزيرة الخزانة الأميركية الجديدة جانيت يلين، حذرت في خطاب تأكيد تعيينها في مجلس الشيوخ من أن العملات الافتراضية “تستخدم بشكل رئيسي” لتمويل أنشطة غير مشروعة” وتمثّل مصدر “قلق خاص” .

وأضافت أن على الحكومة الأميركية درس وسائل للحد من استخدامها وضمان ألا تصبح وسيلة لتبييض الأموال.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.