مصر تتسلم أول دفعة من لقاحي فايزر وجونسون خلال أيام

عضو في الفرق الطبية يحمل قنينة من لقاح فايزر-بيونتيك المضاد لفيروس كورونا في مركز تطعيم تم إنشاؤه في مركز دبي المالي العالمي في إمارة دبي، في 3 فبراير 2021

عضو في الفرق الطبية يحمل قنينة من لقاح فايزر-بيونتيك المضاد لفيروس كورونا في مركز تطعيم تم إنشاؤه في مركز دبي المالي العالمي في إمارة دبي، في 3 فبراير 2021

تتسلم مصر خلال الأيام القليلة المقبلة أول دفعة من لقاحي فايزر وجونسون أند جونسون، إضافة إلى دفعة جديدة من لقاح أسترازينيكا، وفق ما كشفت عنه وزيرة الصحة هالة زايد يوم الجمعة 9 يوليو.

وأوضحت الوزيرة أن الدفعة المنتظرة من فايزر يبلغ قدرها مليوني جرعة، لكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل حول حجم دفعتي جونسون أند جونسون وأسترازينيكا.

وفي الشهر الماضي، قالت زايد إن البلاد ستتسلم 1.9 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا من خلال برنامج جافي/كوفاكس في يوليو.

ولم تحدد زايد الجهة التي ستورد جرعات فايزر وجونسون أند جونسون. لم تكن هناك أي معلومات تفيد بأن مصر ستحصل على أي دفعات من لقاح فايزر حتى الآن، في حين توقعت تقارير في السابق أن تتلقى البلاد شحنة من جونسون أند جونسون في الربع الأخير من العام الحالي من قبل الاتحاد الأفريقي، من ضمن 300 مليون جرعة يعتزم الاتحاد تقديمها للدول الأفريقية.

ومن المقرر أن تتسلم البلاد أيضا دفعة جديدة من المواد الخام تكفي لتصنيع 5 ملايين جرعة من لقاح سينوفاك محليا في غضون أيام، وفق ما قالته الوزيرة.

السنغال تدشن مصنع لقاحات

تدشن السنغال مصنعا جديدا لإنتاج لقاحات “كوفيد-19” في وقت لاحق من هذا العام، في خطوة من شأنها منح دفعة جديدة لخطط إنتاج اللقاحات في أفريقيا، وفقا لرويترز.

وتعهدت دول ومؤسسات أوروبية بتقديم منح قيمتها 6.75 مليون يورو لصالح المشروع، الذي يستهدف إنتاج 25 مليون جرعة بنهاية العام المقبل. وأعلنت السنغال الشهر الماضي أنها تستهدف إنتاج 300 مليون جرعة بنهاية العام المقبل.

مبادرة الاتحاد الأوربي

وتعد هذه الاستثمارات جزءا من مبادرة بقيمة مليار يورو أعلن عنها الاتحاد الأوروبي لإنشاء مصانع لإنتاج لقاحات “كوفيد-19” في عدد من الدول الأفريقية، وفي مقدمتها مصر والسنغال وجنوب أفريقيا ورواندا والمغرب.

وتستورد أفريقيا حاليا 99% من احتياجاتها من اللقاحات، في حين لا تتجاوز معدلات التطعيم 1% من سكان القارة، وسط وضع وبائي متفاقم مع انتشار سلالة دلتا المتحورة.

خطة مجموعة الـ20

ينبغي على مجموعة العشرين أن تخصص 75 مليار دولار على الأقل خلال السنوات الخمس المقبلة لدعم خطط الاستجابة الطارئة للأوبئة في المستقبل، وفق ما جاء في تقرير تلقاه وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية بدول المجموعة، تناولته فايننشال تايمز.

وأوصي التقرير قادة العالم بتخصيص 10 مليارات دولار سنويا لصالح صندوق جديد للتهديدات الصحية العالمية، والذي من شأنه أن يدعم الأبحاث من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص لضمان توفير إمدادات عالمية ثابتة من اللقاحات والاختبارات ومعدات الوقاية الشخصية، إلى جانب 5 مليارات دولار إضافية سنويا لصالح منظمة الصحة العالمية والبنك وصندوق النقد الدوليين والمقرضين الإقليميين.


المصدر: إنتربرايز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.