أزمة نقص الرقائق الإلكترونية تزداد سوءا وتهدد عمالقة السيارات

انخفض تصنيع معدات النقل بنسبة مذهلة بلغت 16.5٪ ، ويعزى ذلك إلى نقص الرقائق الإلكترونية التي تعمل على تشغيل الإلكترونيات التي تشكل معظم السيارات الحديثة

انخفض تصنيع معدات النقل بنسبة مذهلة بلغت 16.5٪ ، ويعزى ذلك إلى نقص الرقائق الإلكترونية التي تعمل على تشغيل الإلكترونيات التي تشكل معظم السيارات الحديثة

قطاعات تكنولوجية كثيرة، تشمل الهواتف والألعاب الإلكترونية والسيارات، تواجه منذ عدة أشهر صعوبات خانقة في الحصول على الرقائق الإلكترونية اللازمة لتشغيلها، فكيف ستتطور الأزمة؟

أزمة نقص الرقائق الإلكترونية في العالم تزداد سوءا، ويبدو أنها تشعل حربا في الخفاء، ومن المتوقع أن تكون صناعة السيارات هي الأكثر تضرراً من النقص الحالي في أشباه الموصلات.

تُستخدم الرقائق لتشغيل كل شيء في السيارة بدءا من أنظمة إدارة المحرك إلى الترفيه ومستشعرات الوقوف، وبسبب نقص المعروض تتخذ الدول خطوات واسعة لضمان امتلاكها ما يكفي منها.

بدأ تأثير النقص العالمي في الرقائق في التأثير بشكل مباشر على النمو الاقتصادي: تظهر الأرقام الجديدة أن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة يتعثر ، مدفوعًا جزئيًا بالتخفيضات في تصنيع المنتجات التي تتطلب أشباه الموصلات. أنخفض النمو في الناتج المحلي لبريطانيا الي 0.8% في شهر مايو الماضي مقارنة مع 2.5% في الأشهر السابقة.

في نهاية يونيو الماضي انخفض إنتاج السيارات في المملكة المتحدة بأكثر من النصف، مقارنة بالفترة نفسها قبل جائحة كوفيد-19.

وفي أوائل أغسطس الجاري أوقفت شركة جنرال موتورز خطوط التجميع لعدد من مصانع الشاحنات الصغيرة، لأن الشركة ليس لديها رقائق كمبيوتر كافية، وفقا لتقارير من وسائل إعلام أمريكية، ذكرت أن شركة مايكروسوفت تكافح لصنع ما يكفي من وحدات التحكم Xbox وأجهزة الكمبيوتر المحمولة Surface.

وفي نهاية يوليو الماضي تحدثت تقارير عن أن شركات تصنيع الهواتف المحمولة بدأت تشعر الآن بتأثير النقص العالمي في الرقائق، إذ تضاءل الطلب على الهواتف الذكية في عام 2020 مع تفشي جائحة كورونا، لكنه عاد وتعافى هذا العام بسرعة، مع رفع العديد من البلدان قيود الإغلاق.

ومع ازدياد صعوبة شراء أشباه الموصلات ، يتوقع الخبراء أن تبدأ الشركات في تخزين المكونات الثمينة مثل الرقائق الإلكترونية لتأمين سلسلة التوريد الخاصة بها.

قد يؤدي ذلك إلى حلقة مفرغة يكون فيها الوصول إلى الرقائق أكثر صعوبة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة أكثر. لذلك، بالنسبة لصناعة السيارات، من المتوقع أن تصبح الأشهر القليلة القادمة أكثر صعوبة.


خاص: إيجيبت14

المصدر: ZDNet

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.