بريطانيا تُطالب شركة صينية بعدم استخدام كاميراتها

لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم البريطاني نشرت تقريرا حول استخدام كاميرات هيكفيجن لمراقبة الإيجور

لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم البريطاني نشرت تقريرا حول استخدام كاميرات هيكفيجن لمراقبة الإيجور

انتقدت هيئة الرقابة على أجهزة المراقبة التلفزيونية المغلقة في بريطانيا، شركة هيكفيجن الصينية لعدم كشفها عن ما إذا كانت كاميرات المراقبة التي تنتجها تستخدم في معسكرات اعتقال أقلية الإيجور المسلمة في الصين.

وعلق البروفيسور فريزر سامبسون، المفوض المسؤول عن القياسات الحيوية “البيومترية” وكاميرات المراقبة في بريطانيا قائلا “إذا لم تكن شركتك متورطة في هذه الأماكن المروعة، ألن تكون مهتما جدا بإعلان هذا؟”

في يوليو الماضي، قال أعضاء في البرلمان البريطاني إن هيكفيجن الصينية قدمت “تكنولوجيا كاميرات المراقبة الأساسية” المستخدمة في معسكرات اعتقال الإيجور في الصين.

لكن الشركة علقت بأنها تحترم حقوق الإنسان.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.