شركة إم إن تي حالا تجمع 120 مليون دولار في جولة تمويلية

شركة MNT Halan للخدمات المالية الإلكترونية

شركة MNT Halan للخدمات المالية الإلكترونية

أغلقت شركة “إم إن تي حالا” المصرية للمدفوعات الإلكترونية جولة تمويلية يعتقد أنها الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ جمعت من خلالها 120 مليون دولار من عدد من المستثمرين.

من بين هؤلاء المستثمرون شركة الخدمات المالية البريطانية أبيس، التي شاركت في الجولة إلى جوار مجموعة ديفيلوبمنت بارتنرز إنترناشونال البريطانية وشركة لوراكس كابيتال بارتنرز، وفقا لبيان صحفي.

وتعتزم “حالا” استخدام التمويل لضخ مزيد من الابتكار في التكنولوجيا وتطوير المنتجات، وكذلك توسيع نطاق وصولها إلى عشرات الملايين من العملاء، وتنفيذ خطط التوسع خارج مصر. وحظيت القصة باهتمام واسع من قبل الصحف الأجنبية هذا الصباح، ومن بينها رويترز وتك كرنش.

ولدى الشركة حاليا مليون مستخدم نشط شهريا وتخدم أكثر من 4 ملايين عميل، 1.8 مليون منهم من المقترضين. وقامت شركة حالا بصرف أكثر من 1.7 مليار دولار من القروض وتبلغ عوائدها الشهرية 100 مليون دولار.

حجم الجولة التمويلية يؤكد على ثقة المستثمرين في مصر، حسبما أخبرنا مؤسس حالا والرئيس التنفيذي “منير نخلة” أمس. “بدأت هذه المفاوضات قبل انتشار وباء كورونا، واستمرت خلال التفشي واختتمت أخيرا مع اقتراب حقبة ما بعد الجائحة. جمع هذه المجموعة من المستثمرين العالميين المهتمين بالتكنولوجيا المالية والأسواق الناشئة يظهر ثقة هائلة ليس فقط في شركتنا وفريقنا واستراتيجية حالا التي تطرح في السوق، ولكن أيضا في مصر كوجهة استثمارية”.

وتهدف حالا إلى زيادة قاعدة مستخدميها بمعدل 10 أضعاف في السنوات المقبلة – والتوسع في أسواق أفريقية وآسيوية مختارة، على حد قول نخلة. “جميع البلدان التي نستهدفها لديها عدد كبير من السكان ويعاني الكثير منهم من عدم توافر الخدمات البنكية الأساسية.

نحن نبني نظاما بيئيا ماليا رقميا للتجار والعملاء الذين لا يتعاملون مع البنوك في العادة، ونقدم الدعم للإقراض والمدفوعات وخدمات التقسيط ودعم منصات التجارة الإلكترونية من خلال عملية لوجستية كاملة”.

استحوذت “حالا” على كامل أسهم شركة “رصيدي”، وهي أول محفظة رقمية مستقلة وقابلة للتشغيل البيني في مصر ومرخصة من قبل البنك المركزي المصري. كما حصلت الشركة على رخص مزاولة أنشطة التمويل الأصغر والتمويل الاستهلاكي والنانو من هيئة الرقابة المالية.

هذه الصفقة تجعل إم إن تي حالا أكثر شركات التكنولوجيا المالية تلقيا للتمويلات في العالم العربي، وهو اللقب الذي كان يحمله سابقا تابي في الإمارات العربية المتحدة، والذي جمع ما مجموعه 132 مليون دولار بعد جولة تمويلية بقيمة 50 مليون دولار.


المصدر: إنتربرايز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.