يوتيوب توقف حسابات مشاهير يعارضون لقاح كورونا

قال موقع يوتيوب إنها كان حظرت حسابات العديد من النشطاء البارزين في معارضة اللقاحات علي شبكته، بما في ذلك روبرت إف كينيدي جونيور

قال موقع يوتيوب إنها حظرت حسابات العديد من النشطاء البارزين في معارضة اللقاحات علي شبكته، بما في ذلك روبرت إف كينيدي جونيور

قال موقع يوتيوب يوم الأربعاء 29 سبتمبر إنه قام بحظر حسابات العديد من النشطاء البارزين الذين يعارضون التطعيم ضد فيروس كورونا من منصته.

من بين الحسابات التي تم إيقافها حساب جوزيف ميركولا وهو طبيب عظام معارض بارز ضد التطعيم في ولاية فلوريدا، وله أكثر من نصف مليون متابع علي قناته علي اليوتيوب، وروبرت كينيدي جونيور وهو محامي متخصص في قضايا البئة وأين أخو الرئيس الأمريكي السابق جون كينيدي، كجزء من محاولة لإزالة كل المحتوى الذي يروج لخطورة لقاحات كورونا.

في مدونة، قال موقع يوتيوب إنه سيزيل مقاطع فيديو تزعم أن اللقاحات لا تقلل من معدلات انتقال عدوي المرض أو تقلل من فرص الإصابة، والمحتوى الذي يتضمن معلومات خاطئة عن تركيبة اللقاحات.

ستتم أيضًا إزالة الادعاءات بأن اللقاحات المعتمدة تسبب التوحد أو السرطان أو العقم، أو أن اللقاحات تحتوي على أدوات تعقب.

شركة جوجل التي تمتلك منصة يوتيوب، كان لديها حظر مماثل على المعلومات الخاطئة حول لقاحات كوفيد-19. لكن السياسة الجديدة توسع القواعد لتشمل الادعاءات المضللة حول اللقاحات المعتمدة منذ فترات طويلة، مثل اللقاحات ضد الحصبة والالتهاب الكبدي الوبائي، وكذلك إلى الأكاذيب حول اللقاحات بشكل عام، على حد قول موقع يوتيوب.

سيتم السماح للشهادات الشخصية المتعلقة باللقاحات والمحتوى المتعلق بسياسات اللقاحات وتجارب اللقاحات الجديدة ومقاطع الفيديو التاريخية حول نجاحات اللقاح أو إخفاقاته بالبقاء على الموقع.

قالت الشركة في إعلانها: “يعد تحديث السياسة اليوم خطوة مهمة لمعالجة المعلومات الخاطئة عن اللقاحات والصحة على منصتنا ، وسنواصل الاستثمار في جميع المجالات” في السياسات التي تجلب لمستخدميها معلومات عالية الجودة.

السياسة الجديدة تجعل يوتيوب تسير علي خطي فيسبوك و تويتر.

في فبراير الماضي، قالت فيسبوك إنها ستزيل المنشورات التي تحتوي على ادعاءات خاطئة حول اللقاحات، بما في ذلك التأكيدات على أن اللقاحات تسبب التوحد أو أن الإصابة بفيروس كورونا أكثر أمانًا من تلقي التطعيمات ضده.

لكن منصة فيسبوك لا تزال وجهة شائعة للأشخاص الذين يناقشون المعلومات الخاطئة، مثل الادعاء الذي لا أساس له من أن دواء إيفرمكتين هو علاج فعال لـ كوفيد-19.

في مارس الماضي، قدمت شركة تويتر سياستها الخاصة التي أوضحت عقوبات مشاركة الأكاذيب حول الفيروس واللقاحات.

لكن لدى الشركة قاعدة “5 ضربات five strikes” قبل أن تمنع الأشخاص بشكل دائم لانتهاكهم سياسة المعلومات المضللة المتعلقة بفيروس كورونا.

بدأت يوتيوب في النظر في توسيع سياستها بشأن المحتوى الذي يهاجم اللقاحات بعد فترة وجيزة من إنشاء مجموعة من القواعد حول المعلومات الخاطئة عن لقاح كوفيد-19 في أكتوبر الماضي.

قال موقع يوتيوب إنه في العام الماضي أزال أكثر من 130 ألف مقطع فيديو لانتهاك سياسات لقاح كوفيد-19.

لكن هذا لم يشمل ما أطلقت عليه منصة الفيديو “مقاطع الفيديو التي تم تصنيفها انها بالكاد لم تتجاوز الحدود” التي ناقشت الشكوك حول اللقاح على الشبكة. في الماضي ،

قامت الشركة ببساطة بإزالة مقاطع الفيديو هذه من نتائج البحث والتوصيات، بينما كانت تروّج لمقاطع الفيديو من الخبراء ومؤسسات الصحة القومية.


خاص: إيجيبت14

المصدر: نيويورك تايمز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.