بعد أن غيرت اسمها: فيسبوك تغير سياستها الإعلانية لتحسين صورتها

تواصل "ميتا Meta" أو فيسبوك سابقا صراعها مع كبح جماح عملية الإعلان السياسي على منصاتها

تواصل “ميتا Meta” أو فيسبوك سابقا صراعها مع كبح جماح عملية الإعلان السياسي على منصاتها

يوم الثلاثاء 9 نوفمبر، أعلنت شركة “ميتا Meta”، شركة التواصل الاجتماعي المعروفة سابقًا باسم فيسبوك، عن تغييرات يبدو على السطح أنها تقلل من هذا الاستهداف. لكن يظل من الممكن تمامًا للحملات أن تتغلب على هذه القيود.

أعلنت شبكة فيسبوك عزمها التوقف قريباً عن حملات التوجيه الإعلاني لمستخدمي تطبيقها وخدمة إنستجرام التابعة لها المستندة إلى اهتماماتهم في بعض المواضيع الحساسة، مثل العرق أو الميل الجنسي أو الانتماء السياسي، في تغيير بالغ الأهمية للمجموعة العملاقة في مجال الإعلانات الإلكترونية.

خلال انتخابات 2020، أطلقت حملتا بايدن وترامب إعلانات على فيسبوك تستهدف الناخبين السود في كينوشا بولاية ويسكونسن، حول الاحتجاجات على العرق والشرطة التي هيمنت على صيف عام الإنتخابات.

لكن هذه التغييرات لن تفعل شيئًا لمنع الحملات الإعلانية من استهداف نفس الجماهير في ويسكونسن بإعلانات فيسبوك، ولكن بطرق مختلفة: لا يزال استهداف الموقع الجغرافي مسموحًا به، وصولاً إلى الرمز البريدي. يمكن أن تستخدم الحملات أيضًا ميزة تُعرف باسم “الجماهير المتشابهة”، جنبًا إلى جنب مع مجموعة من الخيارات المتبقية.

في الواقع ، التغييرات التي أعلنتها “ميتا” يوم الثلاثاء 9 نوفمبر والتي وصلت وسط احتجاج متزايد على الضرر الذي ألحقته المنصات الاجتماعية بالنسيج السياسي والاجتماعي، ستجبر على الأرجح الحملات السياسية على تبديل الأساليب. ولكن سيظل بإمكانهم الوصول إلى ناخبين محددين بسهولة تامة.

توجيه الحملات الإعلانية

وقال نائب رئيس فيسبوك لشؤون الإعلانات جراهام مود، “نريد الاستجابة بصورة أفضل للتوقعات المتبدلة لدى الأشخاص بشأن أساليب المعلنين”.

وتعصف أزمة كبرى بالشبكة الاجتماعية الرائدة التي غيّرت أخيراً اسم شركتها الأم إلى “ميتا”، بسبب تسريبات موظفة سابقة في “فيسبوك” تتهمها بأنها تعطي أولوية لأرباحها على حساب سلامة مستخدميها.

وحققت الشبكة إيرادات بلغت 84 مليار دولار عام 2020، خصوصاً بفضل العائدات الإعلانية.

ويقبل المعلنون على إمكانية توجيه حملاتهم بدقة إلى المستخدمين، إذ باستطاعتهم الاختيار من بين آلاف فئات الاهتمامات التي تصنف الأشخاص تبعاً للصفحات التي تصفّحوها أو الإعلانات التي نقروا عليها.

واعتباراً من 19 يناير المقبل، ستُلغى آلاف الفئات، بينها على سبيل المثال ما يرتبط بالميل الجنسي أو المشكلات الصحية (“علاج كيماوي” أو “اليوم العالمي لمرضي السكر”) أو الممارسات الدينية (“الكنيسة الكاثوليكية” أو “الأعياد الدينية”)، أو الانتماءات السياسية أو الإثنية.

قال جراهام مود: “لم يكن قرار إزالة خيارات الاستهداف التفصيلية هذه سهلاً ونعلم أن هذا التغيير قد يؤثر سلبًا على بعض الشركات والمؤسسات”. “مثل العديد من قراراتنا، لم يكن هذا اختيارًا بسيطًا وتطلب توازنًا بين المصالح المتنافسة حيث كان هناك تأييد في كلا الاتجاهين.”

استخدام فئات معينة

وترمي هذه الخطوة إلى منع منظمات من إساءة استخدام هذه الفئات، كتشجيع الأشخاص على فعل ممارسات سلبية أو خطيرة فقط، لأنهم مثليون أو مرضى سرطان أو من ديانة معينة على سبيل المثال.

وأوضح جراهام ماد، في البيان، أن “فيسبوك” واجهت “صعوبة في اتخاذ” هذا القرار المستند إلى آراء خبراء في الحقوق المدنية ومشرعين.

وفي يناير الماضي، ندد موقع “ترانسبارنسي بروجكت” بإعلانات لأغلفة مسدسات أو سترات واقية من الرصاص كانت تستهدف أفراداً من مجموعات اليمين المتطرف على “فيسبوك” قبل أعمال الشغب في واشنطن.

كذلك أطلقت سلطات أميركية متخصصة في قضايا السكن ملاحقات قضائية عام 2019 ضد “فيسبوك”، متهمةً إياها بالسماح بإعلانات مبوبة عقارية “تستثني الأشخاص ذوي البشرة الملونة أو العائلات مع أطفال أو النساء أو الأشخاص من ذوي الإعاقات”.

وقال جراهام ماد، “نحن ندرك بأن هذا الأمر قد يؤثر في بعض الشركات والمنظمات”، لكنه أشار إلى إمكان الاستعانة بأدوات أخرى، بينها توجيه الحملات الإعلانية لتطال أشخاصاً تفاعلوا مباشرة مع علامتهم التجارية أو بالاعتماد مثلاً على التموضع الجغرافي للمستخدمين.


المصدر: صحيفة إندبندت – نيويورك تايمز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.