إنفوجرافيك: عصر عمالقة التكنولوجيا بدأ منذ 16 عاما فقط!

شركات التكنولوجيا الأمريكية هي الأعلي في القيمة السوقية التي تتجاوز ترليونات الدولارات

شركات التكنولوجيا الأمريكية هي الأعلي في القيمة السوقية التي تتجاوز ترليونات الدولارات

منذ ستة عشر عامًا، كانت الحياة اليومية مختلفة تمامًا: الهواتف الذكية كما نعرفها اليوم لم يتم اختراعها بعد، وكانت شركة فيسبوك قد تم تأسيسها للتو، وكانت قيمة شركة البترول الأمريكية “إكسون موبيل ExxonMobil” تساوي 10 أضعاف قيمة شركة أبل.

بعد أكثر من عقد من الزمان، أدى ظهور العمالقة الرقميين في أمريكا إلى تغيير جذري في هذا المشهد.

كدليل على النمو الهائل الذي حدث لعمالقة شركات تكنولوجيا المعلومات الخمس (أبل – جوجل – فيسبوك – أمازون – مايكروسوفت)، تجاوزت شركة أبل عتبة القيمة السوقية البالغة 2 تريليون دولار لأول مرة في العام الماضي، وهو معلم تاريخي لم يتجاوزه من قبل سوى شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية.

منذ ذلك الحين، انضمت مايكروسوفت إلى أبل في نادي الشركات التي تتجاوز قيمتها السوقية 2 تريليون دولار، حتى تجاوزت مايكروسوفت قيمة منافستها في وقت كتابة هذا التقرير.

كما يظهر في الإنفوجرافيك التالي، في عام 2005، كانت قائمة الشركات المدرجة الأكثر قيمة في العالم متنوعة، مع عدد قليل من شركات النفط الكبيرة، ولكن تضم القائمة أيضا الشركات متعددة الجنسيات وشركات الأدوية وتجارة التجزئة، فضلاً عن تلك العاملة في التمويل المالي والرعاية الصحية.

ولكن اليوم، باستثناء شركة أرامكو السعودية، فإن عمالقة التكنولوجيا الأمريكيين هم الذين يهيمنون على التصنيف العالمي (على الرغم من أن تسلا يمكن أيضًا وضعها في فئة السيارات).

مقارنة بين الشركات الأعلي في القيمة الرأسمالية عالميا في سنة 2005 مع ما حدث عام 2021

مقارنة بين الشركات الأعلي في القيمة الرأسمالية عالميا في سنة 2005 مع ما حدث عام 2021


المصدر: statista

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.