تجربة ناسا الفريدة لإنقاذ كوكب الأرض من الكويكبات الخطيرة

رسم توضيحي لاختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج التابع لوكالة ناسا ، أو DART ، وهو يقترب من القمر الصغير المستهدف حول الكويكب ديديموس

رسم توضيحي لاختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج التابع لوكالة ناسا ، أو DART ، وهو يقترب من القمر الصغير المستهدف حول الكويكب ديديموس

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) مركبة فضائية يوم الأربعاء 24 نوفمبر في مهمة لاختبار التكنولوجيا التي يمكن أن تؤدي يوما ما إلى إبعاد كويكب خطير عن مساره الذي قد يصطدم بالأرض.

وتسعى مهمة المركبة “دارت” إلى معرفة مدى صعوبة منع صخرة فضائية ضخمة من الاصطدام بالأرض.

وستصطدم المركبة الفضائية بجسم يسمى ديمورفوس لمعرفة مدى إمكانية تغيير سرعته ومساره.

وإذا اصطدمت صخرة من الحطام الكوني يبلغ قطرها بضع مئات من الأمتار بكوكبنا فقد يؤدي هذا إلى دمار يبلغ مستوى قارة بأكملها.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.