التلسكوب الخارق الذي سيمكننا من رؤية أول نجوم الكون

صورة تخيلية لكيف سيبدو تليسكوب جيمس ويب بعد نشره في الفضاء

صورة تخيلية لكيف سيبدو تليسكوب جيمس ويب بعد نشره في الفضاء

من المقرر نشر تليسكوب جيمس ويب في 18 ديسمبرالقادم، ومن الصعب وصف حالة الإثارة والترقب لما قد يفضي إليه من اكتشافات. “التليسكوب الخارق” مصمم لتمكين العلماء من رؤية مناطق نائية من الكون ورؤية أشياء من الماضي، أبعد بكثير مما هو متاح الآن.

ويُأمل أن يتمكن تليسكوب جيمس ويب من رصد الضوء الصادر عن أول نجوم سطعت في الكون قبل 13.5 مليار سنة.

تقول د. آمبر نيكول سترون، وهي عالمة فيزياء فلكية بمركز جودارد للرحلات الفضائية التابعة للوكالة الأمريكية للفضاء “ناسا”، وهي أيضا نائبة كبير علماء المشروع: “أكثر شيء يدعو للإثارة بشأن هذا التليسكوب الضخم والطموح والجريء، هو فكرة أن هناك أسئلة لم يخطر حتى على بالنا طرحها”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.