تجربة استراليه جديدة قد تحد من إنتشار كورونا

يقول الباحثون إن عقار "هيبارين" متاح على نطاق واسع ويمكن أن يساعد في مكافحة كوفيد

يقول الباحثون إن عقار “هيبارين” متاح على نطاق واسع ويمكن أن يساعد في مكافحة كوفيد

يجري باحثون أستراليون تجربة لمعرفة إن كان بخ مميعات الدم في الأنف يمكن أن يوفر الحماية من كوفيد. ويستخدم رذاذ الأنف عقارا شائعا لإبطال مفعول بروتين الفيروس الذي يساعد على العدوى، وهو عقار “هيبارين”.

ويقول فريق البحث: يبدو أن بخ أنف شخص مصاب بكوفيد يحيد الفيروس ويجعله غير معد.

ومن المتوقع أن تستمر التجارب حتى منتصف عام 2022. وإن أثبتت فعاليتها يمكن أن ترخص للاستخدام إلى جانب اللقاحات والتدابير الأخرى.

ويأمل الباحثون أن تساعد هذه الطريقة في منع انتشار العدوى وفي العلاج المبكر. وقال كبير الباحثين البروفيسور “دون كامبل” لبي بي سي: إن هذا العلاج يمكن تطبيقه في أي مكان قبل التوجه إلى أي تجمع مثل المسرح أو النوادي، فبخة واحدة في الأنف قد تحميك وتحمي غيرك من العدوى.

وعلى الرغم من أن هناك على مستوى العالم تجارب مشابهة لاستخدام بخاخات الأنف في مكافحة كوفيد، لكن هذا أول بخاخ يستخدم عقار “هيبارين” وهو دواء متوفر بسهولة ويعطى عادة للأشخاص الذين يعانون من تخثر الدم.

يقول الباحثون أنه عندما يتم استنشاق الهيبارين، فإنه لا ينتقل إلى مجرى الدم. بدلاً من ذلك ، يتم تثبيته في الأنف – بهدف أن يلتصق به الفيروس بدلاً من الخلايا البشرية.

قال البروفيسور ميشيل قال ماكينتوش “أحد الأشياء الرائعة حول الهيبارين هو أنه متوفر بالفعل في السوق كمنتج معتمد لغرض آخر، ولا يتطلب التبريد ويمكن تخزينه في قوارير بلاستيكية حتى يمكن توزيعه على نطاق واسع وفعال”.


المصدر: بي بي سي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.