أبل وجوجل تنضمان لشركات تقيد خدماتها لروسيا بسبب الغزو

طائرة من طراز أيرباص آيه 380 تعرض عملية الإقلاع في معرض باريس الدولي للطيران

طائرة من طراز أيرباص آيه 380 تعرض عملية الإقلاع في معرض باريس الدولي للطيران

انضمت شركة أبل إلى عدد من الشركات الكبيرة في العالم، التي قررت وقف مبيعاتها في روسيا، بسبب غزوها لأوكرانيا. وقالت الشركة المصصمة لهواتف ايفون إنها “قلقة جدا” من الغزو الروسي لأوكرانيا، وإنها تقف إلى جانب “الذين يعانون من العنف”.

كما شرعت أبل في تقييد خدماتها في روسيا مثل تطبيق الدفع أبل باي، و خدمة الخرائط أبل مابس.

ولم تعلق شركة نايكي للمستلزمات الرياضية على النزاع لكن العملاء لم يعودوا قادرين على طلب منتجاتها عبر الإنترنت.

وتفيد رسالة، تظهر تلقائيا لمن يحاول الشراء، بأن الشركة أوقفت الطلبات عبر الإنترنت لأنها لا تستطيع ضمان تسليم البضائع للعملاء في روسيا.

ومع ذلك، يوجه الموقع العملاء إلى أقرب متاجر الشركة من مواقعهم.

وانسحبت سلسلة من العلامات التجارية البارزة من روسيا في الأيام الأخيرة، بما في ذلك شركات إنتاج فني وشركات صناعة سيارات وشركات تكنولوجيا.

وحذف محرك جوجل للبحث أيضا وسائل الإعلام الممولة من الحكومة الروسية، مثل روسيا اليوم، من خدماته.

متجر أبل في العاصمة الروسية موسكو

متجر أبل في العاصمة موسكو – روسيا

وأفادت وكالة “ريا” للأنباء في روسيا بأن التطبيقات الروسية للمعاملات المالية، مثل تطبيق بنك في تي بي، قد تواجه قيودا لدى استخدامها عبر الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل اي او اس التابع لشركة أبل.

وقالت أبل في بيان إنها عطلت خاصيتي المرور والحوادث المرورية في خدمة أبل مابس في أوكرانيا كإجراء “احترازي من أجل سلامة المواطنين في البلاد”.

وكان نائب رئيس الوزراء الأوكراني، ميكايلو فيديروف، وجه الأسبوع الماضي رسالة، عبر موقع تويتر، إلى أبل يدعوها فيها إلى فصل روسيا عن منتجات وخدمات ومتجر الشركة.

منتجات لشركة نايكي

منتجات لشركة نايكي

وحظرت شركة جوجل، في وقت سابق، على وسائل الإعلام الممولة من الحكومة الروسية استخدام أدواتها الإعلانية، وبعض الخصائص بموقع يوتيوب.

وكتبت الشركة في مدونتها: “نلتزم بجميع ما تتطلبه العقوبات، ونواصل متابعة آخر التوجيهات”.

وأخبرت الشركة بي بي سي أنها قيدت تطبيق خدمات الدفع جوجل باي في روسيا، بالنسبة للذين يتعاملون مع البنوك الخاضعة للعقوبات. لكن الشركة لم توقف التطبيق كليا في روسيا.

وأضافت جوجل أن أغلب خدماتها، مثل البحث والخرائط ويوتيوب، مازالت متاحة حاليا في روسيا، لتوفير إطلاع على المعلومات ووجهات النظر الدولية.

شركات تقاطع روسيا

وقالت شركة نوكيا الفنلندية لتصنيع المعدات إنها ستتوقف عن تزويد روسيا بمنتجاتها التزاما بالعقوبات المفروضة عليها بسبب غزو أوكرانيا.

وقالت خدمة البث على الانترنت “نتفليكس” يوم الاثنين 28 فبراير إنها “لا تعتزم” إضافة القنوات الممولة من موسكو إلى خدمتها باللغة الروسية. وتلزم سلطات الضبط الروسية الشركة بتوفير 20 قناة مفتوحة للأخبار والرياضة والترفيه في البلاد.

ويوم الثلاثاء 1 مارس، علقت أكبر شركتين للشحن في العالم، وهما الدنماركية ميرسك وإم إس سي التي يوجد مقرها في جنيف، عمليات شحن الحاويات من وإلى روسيا. كما حظرت بريطانيا السفن القادمة من روسيا.

وعلقت شركة الدراجات النارية هارلي-ديفيدسون أيضا تعاملاتها وشحن دراجاتها إلى روسيا.

وأعلنت شركة تصنيع الطائرات الأمريكية بوينج الثلاثاء 1 مارس أنها علقت إمداد شركات الطيران الروسية بقطع الغيار والدعم التقني والصيانة، بالإضافة إلى عمليات كبيرة في موسكو، بعد غزو أوكرانيا.

وبدورها، قالت شركة ايرباص الأوروبية لتصنيع الطائرات إنها أوقفت دعم وتوريد قطع الغيار إلى صناعة الطيران الروسية.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.