ناسا: رائد فضاء أمريكي سيعود للأرض على متن مركبة روسية

سيعود رائد فضاء ناسا مارك فاندي هي واثنان من رواد الفضاء الروس إلى الأرض في 30 مارس على متن مركبة الفضاء الروسية سويوز

سيعود رائد فضاء ناسا مارك فاندي هي واثنان من رواد الفضاء الروس إلى الأرض في 30 مارس على متن مركبة الفضاء الروسية سويوز

أكدت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الاثنين 14 مارس أن التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن محطة الفضاء الدولية مستمر كالمعتاد رغم التوتر الشديد المرتبط بالحرب في أوكرانيا، مؤكدة أن رائد فضاء أميركياً سيعود إلى الأرض كما هو مخطط في نهاية الشهر الجاري على متن مركبة روسية.

وقالت الوكالة إن رائد الفضاء في “ناسا” مارك فاندي هاي البالغ 55 عاما يستعد للعودة من محطة الفضاء على مركبة فضائية من نوع سويوز في 30 مارس، بعد 355 يوما أمضاها في الفضاء، وهي مدة قياسية جديدة لأميركي في الفضاء. وستهبط المركبة في كازاخستان وعلى متنها أيضا رائدا الفضاء الروسيان بيوتر دوبروف وأنتون شكابليروف.

قال جويل مونتالبانو، مدير برنامج محطة الفضاء الدولية التابعة لناسا، خلال مؤتمر صحفي يوم 14 مارس: “يمكنني أن أخبرك بالتأكيد: مارك سيعود إلى المنزل على متن سويوز”. “نحن على اتصال بزملائنا الروس، وليس هناك غموض في ذلك.”

وأضاف مونتالبانو أن حدث 30 مارس سيستمر كالمعتاد مثل رحلات سويوز الأخرى. سيهبط فاندي ورائدي الفضاء الروسيين في منطقة سهوب في كازاخستان.

سينتظر حوالي 20 موظفًا من ناسا هناك للمساعدة في تقييم حالة فاندي الجسدية – فقد أمضى ما يقرب من عام في الجاذبية الصغرى، والتي يمكن أن تكون قاسية جدًا على جسم الإنسان، وإعادته إلى هيوستن، حيث يتركز برنامج الرحلات الفضائية البشرية التابع لناسا.

وفي نهاية الأسبوع الفائت، قال رئيس وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) دميتري روجوزين إن العقوبات الغربية ضد روسيا قد تعطل عمل المركبات الفضائية الروسية، ما من شأنه إسقاط محطة الفضاء الدولية.

دفع الغزو الولايات المتحدة ودول أخرى إلى فرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا.

وقد شجبت روسيا ووكالة الفضاء الفيدرالية التابعة لها، روسكوزموس، تلك العقوبات وانسحبت من عدة شراكات طويلة الأمد ردًا على ذلك.

على سبيل المثال، أعلنت روسكوزموس أواخر الشهر الماضي أنها أوقفت إطلاق صواريخ سويوز روسية الصنع من محطة الفضاء الأوروبية في جيانا الفرنسية.

وفي أوائل مارس، قالت الوكالة إنها لن تبيع محركات الصواريخ الروسية لشركات أمريكية.

أدت مثل هذه التحركات إلى بعض التكهنات بأن برنامج محطة الفضاء الدولية، التي تعتبر روسيا شريكًا رئيسيًا ومؤسسًا فيها، قد يكون في مشكلة أيضًا.

لكن مونتالبانو قال إن المختبر المداري يعمل كالمعتاد على الرغم من المشكلات على الأرض.

وقال أيضًا إن الغزو لم يضر بالمعنويات أو الاحتراف بين رواد الفضاء السبعة – 4 أمريكيين و 2 روس وألماني، الذين يعيشون حاليًا في المحطة.

كما شدد على أن محطة الفضاء الدولية وأنظمتها المختلفة صُممت لتكون شديدة الترابط، لذا لن يكون من السهل استبدال الوظائف التي يقوم بها الشريك الرئيسي، إذا اختارت دولة المغادرة.


المصدر: بي بي سي – space.com

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.